“ساربيك” فيروس جديد قد يهدد البشرية

كشفت الباحثة البريطانية في علم البيئة إيفانا مورفي عن فيروس كورونا جديد، يعيش في الخفافيش البريطانية قد يهدد البشرية.

وتوصلت إيفانا مورفي، الباحثة في جامعة “إيست أنجليا” بإنجلترا، الى الفيروس، بعد جمع فضلات خفافيش تعرف على أنها من نوع “حدوة الحصان”، في غلوسترشير.

وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنها تعد المرة الأولى التي يتم فيها العثور على “فيروس ساربيك”، وهو المصطلح الشامل لعدد من الفيروسات، بما في ذلك فيروس “سارس- كوف-2″، في الخفافيش في المملكة المتحدة.

وليس بمقدور الفيروس الجديد المكتشف وهو “RhGH01″، أن يصيب البشر في حالته الراهنة، إلا أن العلماء يحذرون من ملامسة الحيوان.

وأفادت أوراق بحث شارك في تأليفها جمعية علم الحيوان في لندن وجامعة “إيست أنجليا” وهيئة الصحة العامة البريطانية، بأن منع انتقال فيروس “سارس- كوف-2” إلى الخفافيش أمر بالغ الأهمية في ظل حملة التطعيم العالمية الحالية ضد الفيروس.

ولم يستبعد الباحثون أن يتحور الفيروس المكتشف بحيث يصبح قادرا على إصابة البشر، داعين إلى عدم الاقتراب منها، نقلا عن موقع “سكاي نيوز عربية”.

وفي حديث لصحيفة “التايمز”، قالت إيفانا: “مثل كل الحيوانات البرية، إذا تُركت الخفافيش بمفردها فإنها لا تشكل أي تهديد”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك