سائقوا ” الطاكسي ” يرفضون استئناف نشاطهم

أعرب سائقوا سيارات الأجرة عن عدم رضاهم بالشروط التي وضعتها السلطات من اجل استئناف نشاطهم ضمن المرحلة الثانية من الحجر الصحي ، منددين بعدم فتح باب الحوار معهم قبل اتخاذ القرارات .
ووصف رئيس الفدرالية الوطنية لسائقي سيارات الأجرة محمد بن زينب ، في اتصال بيومية “الحوار” الشروط الموضوعة بالتعجيزية ، مؤكدا رفض معظم سائقي سيارات الأجرة العودة للعمل في حال لم تراجع هذه الشروط بالتشاور مع السائقين وفق حوار مدروس يفضي لوضع شروط مقبولة تسمح لسائقي سيارات الاجرة بالعودة للعمل في ظروف جيدة .
و أضاف ذات المتحدث :” معظم سائقي الأجرة يعانون البطالة منذ توقف نشاطهم بسبب جائحة كورونا ، ثم يطالبون بتكاليف و أعباء جديدة مثل شراء السائل الكحولي ووضعه في متناول الزبون بالإضافة إلى تغليف الكراسي بالبلاستيك ووضع العازل وتعقيم السيارة بشكل يومي ، من أينا لسائق سيارة الأجرة بالمدخول كي يقتني كل هذه المستلزمات ؟ أظن أننا نملك حقوقا وعلى المعنيين وعلى رأسهم الوزارة أن يستمعوا إلى صوتنا ، والمشاكل التي نتخبط فيها “.
وتابع بن زينب قائلا :” نحن شريك إجتماعي وعصب حساس في مجال النقل ، هناك 200 ألف طاكسي على المستوى الوطني ، وتوقفهم عن العمل والنشاط سيشل الحياة اليومية للمواطن الذي لا يمكن أن يستغني عن وسيلة نقل مثل الطاكسي “.
وطالب رئيس الفدرالية الوطنية لسائقي سيارات الأجرة بضرورة :” تعويضات تصل إلى 40 ألف دينار كون منحة عشر آلاف سنتيم المقدمة من طرف الحكومة لصالح المتضررين لا تكفي كون الطاكسي لم يشتغل منذ أربعة أشهر ، بالإضافة إلى كل هذا الزيادات في أسعار المازوت والبنزين التي تثقل كاهل “الطاكسي” و تعتبر عبئا إضافيا”.
و لمح بن زينب إلى إمكانية الاستقالة الجماعية لسائقي سيارات الأجرة في حال لم تراجع الشروط الموضوعة لعودتهم للنشاط ، في ظل عمل السائقين غير الشرعيين ” كلوندستان” و أصحاب التطبيقات من دون احترام هذه الشروط الموضوعة “.
وسبق لعدد من ولاة الجمهورية أن وضعوا شروطا للسمح لسيارات الأجرة بالتنقل داخل الولاية فقط، بفرض عدد من الشروط منها وضع زجاج واقي من نوع “plexy-glace” بين السائق والزبون، مع إلزامية ارتداء القناع الواقي بالنسبة للسائق والزبون، كما تفرض الشروط الوقائية وضع محلول الكحول المائي تحت تصرف الزبائن.
و يسمح حسب ذات التعليمات بنقل زبون واحد فقط والذي يجب أن يمتطي المقعد الخلفي للسيارة الذي يكون مغطي بأغلفة بلاستكية بحيث يتعين تطهيرها تلقائيا بعد كل عملية نقل.
وسيفرض على أصحاب سيارات الأجرة تنظيف سياراتهم بمحلول مطهر بصفة منتظمة خلال اليوم خاصة مساند الذراع ومقابض الأبواب ومساند الرأس بمادة مطهرة، في حين فرض على سائقي سيارات الأجرة الفردية إجراء فحوصات طبية منتظمة، بغرض الوقاية من كل خطر العدوى فيروس كورونا ” كوفيد-19″.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك