رسميا.. اليابان تعتمد “ريمديسيفير” لعلاج كورونا

أعلنت الحكومة اليابانية، الثلاثاء، أنها ستعتمد عقار ريمديسيفير، المضاد للفيروسات، كعلاج لمرضى كوفيد-19 في البلاد.

ومن المتوقع أن يكون الدواء، الذي أنتجته شركة جلعاد ساينسز، أول دواء لكوفيد-19 تتم الموافقة عليه في اليابان، قبل دواء فافيبيرافير المضاد للإنفلونزا الذي طورته اليابان.

وصرح كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهايد سوغا للصحفيين، أن اليابان تشارك في اختبار مشترك متعدد الجنسيات للعقار منذ مارس، وأنها كانت تشارك في أبحاث خارج اليابان، مشيرا إلى أن طوكيو وضعت نظام للتصريح بالأدوية سريع المسار للاستخدام الطارئ للأدوية المعتمدة في الخارج، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”.

تم تطوير ريمديسيفير في الأصل لعلاج إيبولا، لكن التسريبات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية حول التجارب السريرية الصينية تشير إلى أن الدواء لم يكن فعالا في الحالات المزمنة.

وتم استخدام الدواء أيضًا لعلاج سارس وميرس، لكنه لا يزال قيد التجارب بشأن استخدامه لعلاج كوفيد-19.

وتقوم اليابان حاليًا باختبار فافيبيرافير، الذي قامت بتطويره شركتي فوجيفيلم وتوياما، في المستشفيات اليابانية. ويرى الخبراء أن كلا من ريمديسيفير وفافيبيرافير قادرين على تحقيق نتائج جيدة، “عند استخدامهما في مرحلة مبكرة من المرض”.

وقال سوغا “سنبذل قصارى جهدنا لتقديم الأدوية الفعالة للمرضى في أقرب وقت ممكن”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك