راصد الزلازل الهولندي يثير جدلا عن «هندسة متقدمة» في أهرامات الجيزة

عاد راصد الزلازل الهولندي فرانك هوغربيتس، الذي حذر مؤخرا من زلازل قوية، إلى إثارة الجدل من جديد، لكن هذه المرة بتغريدة عن “هندسة متقدمة” يعتقد أنها موجودة في أهرامات الجيزة.

ونشر هوغربيتس، الذي يرأس هيئة “استبيان هندسة النظام الشمسي” (SSGEOS)، صورة لأهرامات الجيزة وأبي الهول على منصة إكس، وعلق عليها قائلا: “إن هندسة أهرامات الجيزة، عندما يتم بحثها بشكل صحيح، تحمل أدلة على معرفة متقدمة جدًا، والتي وفقًا لفهم العصر الحديث لا يمكن أن تكون موجودة في ذلك الزمن البعيد”.

وأضاف: “لا يزال أمامنا الكثير لنكتشفه حول التاريخ الحقيقي لهذا الكوكب”.

وتابع: “ربما سأقوم يومًا ما بعمل فيديو أشرح فيه بعضًا من هذه الهندسة. سيكون ذلك مجنونا”.

تأتي تغريدة هوغربيتس الجديدة بعد تحذيراته الأخيرة من حدوث زلازل قوية في الفترة من 17 إلى 23 مايو/أيار الجاري، والتي ربطها باقترانات الكواكب في الفضاء. وقد أثارت تحذيراته قلقا واسعا حول العالم.

ولكن، لم يقدم هوغربيتس أي تفاصيل محددة عن “المعرفة المتقدمة” التي يعتقد أنها موجودة في أهرامات الجيزة، أو كيف ترتبط هذه المعرفة بهندستها.

وتُعد أهرامات الجيزة من عجائب الدنيا السبع القديمة، وهي مقابر ملكية بناها قدماء المصريين في الفترة ما بين 2480 و2550 قبل الميلاد.

وبينما يعتقد بعض العلماء أن بناء الأهرامات كان إنجازًا هندسيًا هائلاً، يرى آخرون أن هناك أسرارًا غامضة لم يتم الكشف عنها بعد حول بنائها.

وتثير تغريدة هوغربيتس الجديدة المزيد من التساؤلات حول أهرامات الجيزة وتاريخها الغامض.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك