رئيس بلدية براقي يعلن اشتباه اصابته بفيروس كورونا

إ.جديدي
أعلن الحاج غازي ، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبراقي، اشتباه اصابته بفروس كورونا، خلال طلب عطلة استثنائية قدمها للوالي المنتدب للدائرة الادارية لبراقي، مدتها 15 يوم ،بداية من اليوم الاثنين، قصد الحفاظ على المحيط المهني وخوفا من انتشار الفيروس الى باقي عمال البلدية ،بعد أن اثبتت التحاليل اصابة بعضا من افراد عائلته بالكوفيد 19 .
من جهته سيتولى النائب الرئيس المكلف بالشؤون التقنية، رشيد خلفوني شؤون البلدية، طيلة مدة غياب الحاج غازي.
و جراء هذا الابتلاء قرر خلفوني تعقيم مقر بلدية براقي، واستدعاء العمال المقربون لإجراء التحاليل اللازمة، كما دعى جميع المواطنين و المواطنات للحرص الشديد مع الزيادة في الإجراءات الإحترازية و الوقائية من هذا الفيروس.
كما لا تزال حملات التعقيم متواصلة على مستوى الدائرة الادارية لبراقي، بغية توفير بيئة صحية و سليمة للمواطنين في إطار مكافحة إنتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 “،
و تتم العملية بمشاركة كل من مؤسسة سيال، والمؤسسات الولائية القاعدية على غرار :
EPIC ASROUT-EPIC EXTRANET-EPIC HURBAL-EPIC ERMA – RÉGIE FONCIÈRE.
كما تساهم المصالح الأمنية ( الشرطة والدرك الوطني ) بتسخير عتادها في حملة التعقيم، بالإضافة مساعدة العديد من الجمعيات الخيرية بالآلات و اليد العاملة ، حيث صال وجال المتطوعين كافة ربوع البلدية وساهموا في تعقيم الشوارع و الأحياء .
وفي ذات سياق تتواصل عبر مختلف أحياء براقي عمليات تنظيف واسعة يقوم بها الشباب تلبية لنداء حملة “نقي حومتك” التي أطلقتها بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي عرفت رواج كبير.
وتسعى هذه الفكرة إلى إعادة الحياة لبعض الأماكن العامة والحدائق وكذا الأحياء السكنية التي أصبحت مرتعا للنفايات، وذلك عبر تنظيفها وطلاء جدرانها وتزينها بالورود.
ويقوم الشباب بعد الانتهاء من تزيين حييهم بجمع صورة للمكان قبل وبعد تنظيفه، ونشر الصورتين فيما بعد على مواقع التواصل الاجتماعي، لتشجيع أبناء الأحياء المجاورة على اللحاق بالمبادرة، كما عكست المبادرة مدى قوة الاتحاد والعمل الجماعي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك