رئيس النيجر السابق: لا يمكن تحقيق تنمية في افريقيا دون الجزائر

أكد الرئيس النيجري السابق محمدو إيسوفو، أن الجزائر لاعب هام في منطقة الساحل، كما أنها دولة محورية في القارة الإفريقية، نظرا للخبرة التي اكتسبتها في مكافحة الإرهاب، وكذا مجال الإقتصادي، خصوصا مع تجسيد واطلاق عدد من المشاريع الكبرى على غرار الطريق العابر للصحراء، خط أنابيب الغاز، الألياف البصرية، بالإضافة لقطاع النقل.

وفي حوار نشره موقع “لاباتري نيوز” أوضح الرئيس النجيري السابق، أن دور الجزائر الريادي في المنطقة، دون في التقرير النهائي للفريق المستقل رفيع المستوى للأمن والتنمية في الساحل.

مضيفًا، أن هناك دولتان محوريتان، “نيجيريا والجزائر” المخولتان لمواجهة التحديات التي تواجهها القارة، سواء كان التحدي الأمني، مع الخبرة التي اكتسبتها الجزائر في مكافحة الإرهاب، أو قطاع التنمية مع المشاريع التي سبق ذكرتها مثل الطريق العابر للصحراء، خط الأنابيب، الألياف البصرية، أو حتى المشاريع المسجلة في قطاع النقل.

وأوضح إيسوفو أنه لا يمكن تحقيق كل ذلك دون المرور عبر شريك مثل الجزائر، بالنظر أن المعطيات التاريخية، التي تؤكد أن التبادلات التجارية موجهة شمال-جنوب وجنوب-شمال وليس شرق-غرب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك