دومينيك دوفيلبان يحاضر بجامعة الجزائر

ينشط الوزير الأول الفرنسي الاسبق، دومينيك دوفيلبان، اليوم الإثنين، بكلية علوم الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر 3. محاضرة بعنوان ” المعطيات العالمية الجديدة “.

المحاضرة تشرف على تنظيمها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتشهد حضور العديد من الشخصيات السياسية والعلمية والبحثية. يتقدمها وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، وكذا مستشارين برئاسة الجمهورية. ورؤساء لجان بمجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني. مدراء جامعات وكليات. وحقوقيين ورجال قانون وطلبة. كما تشهد حضور سفير الجزائر بفرنسا، سعيد موسي، وسفير فرنسا بالجزائر، ستيفان روماتي.

و يعتبر دومينيك دوفيلبان ” صديقاً للجزائر “، كما أنه – بجانب مناصبه السياسية – شاعر وروائي وكاتب، ينتمي إلى اليمين الديغولي. وكان مقربا من الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، الذي عيّنه أمينا عاما لرئاسة الجمهورية ثم وزيرا للخارجية فالداخلية الفرنسية. ثم أخيراً رئيسا للوزراء في الفترة من عام 2005 وحتى2007.

كما يعتبره مراقبون أنه آخر ما تبقى من السياسيين الفرنسيين المخضرمين، والمعروف بشجاعته وموضوعيته في طرح ومعالجة مختلف القضايا السياسية والاجتماعية و الدولية. ودفاعه عن القضايا العادلة وقضايا السلام في العالم.

و يٌعتبر دوفيلبان، من قلائل السياسيين الفرنسيين الذين انتقدوا المذبحة التي ينفذها الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني. وهو صاحب المقولة الشهيرة ” لدي حرية تعبير أكبر من الحكومة الفرنسية “.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك