دردر: أسعى لنقل تكنولوجيا صناعة الكابلات من الكورية إلى الجزائر

كشف المدير العام للشركة الجزائرية لتصنيع الكوابل “Enicab”، عادل دردر، أن الشركة في الوقت الراهن ليست بحاجة لإنشاء فروع أخرى للمصنع.

وقال دردر، أول أمس السبت لدى نزوله ضيفا لفروم جريدة “اللقاء” انه سيتم اعتماد هذه الإستراتيجية لخلق فروع إنتاج أخرى في باقي أنحاء الوطن قائلا “سنقوم بذالك فقط في حال كنا بحاجة له ”

وأضاف ذات المسؤول في الشركة المختصة في صناعة الكوابل الجزائرية انه مستقبلا في حال تزايد الطلب من طرف المتعاملين الاقتصاديين في مجال الطاقة أو الكهرباء في حاسي مسعود على سبيل المثال و تجاوز الطلب سعة إنتاجنا سنقوم بإجراء دراسة من خلالها نتأكد من أن السوق يسمح بذالك .

كما نوه أن الشركة تعتمد على التوظيف الإداري و المختص، مشيرا أن الشركة تملك عدة فروع تجارية بكل من وهران والجزائر العاصمة والشرق الجزائري والآن هم بصدد تطويرها وتعميمها في جل ولايات القطر الوطني على غرار مشروع ولاية تمنراست والمتمثل بإقامة منصة تجارية ومنصة توزيع ، يتم من خلالها توزيع المنتجات عبر مختلف ولايات الجنوب و أيضا التصدير إلى مالي وبلدان أخرى.

وفيما يخص الكوابل البحرية قال ذات المتحدث انه في سنة 2019 قام بزيارة عمل إلى كوريا الجنوبية أين قادته الزيارة إلى شركة “ال اس” الكورية الرائدة في صناعة الكابلات و مقابلة رئيسها التنفيذي بعد قيامة بجولة لعدة وحدات إنتاج، لهدف البحث عن إمكانية القيام بشراكة بين شركة “Enicab” الجزائرية و شركة “ال اس” الكورية بالرغم من رفض الأخيرة نفس العرض من قبل شركة أخرى في أفريقيا .

و أكد انه تلقى موافقة للقيام بذلك في الجزائر ، والآن هم في مرحلة المشاورات تهدف إلى البدا في المرحلة الأولى إلى إنشاء شركة تقوم باقتناء الكابلات الغير مصنعة في الجزائر تكون موجه للاستهلاك الوطني وأيضا تقوم بتصديرها إلى مختلف الأسواق الأفريقية .

كما أكد أن هدفه الأساسي من هذه الشراكة تتمثل في نقل الخبرات الكورية للجزائر من خلال اقتراحه إنشاء مركز بحث في الجزائر ، و أكد قائلا “أنهم مستعدين لذالك” وأضاف ” مازلنا لم ندخل في التفاصيل وان شاء الله بعد الكورونا نجسد المشروع”.

رادية مراكشي

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك