خنشلة: مغادرة 31 شخصا للحجر الصحي

غادر اليوم الخميس 31 شخصا من أفراد عائلة وأقارب أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد مقر الحجر الصحي بفندق دار المعلم ببلدية الحامة بولاية خنشلة نحو منازلهم ببلدية قايس، حسب ما أفادت به مصالح الولاية.

واستنادا لذات المصدر، فقد أشرف مدير الصحة والسكان للولاية، فيصل نموشي، برفقة كل من المفتش العام للولاية والمدير المحلي للسياحة والصناعة التقليدية، على عملية رفع الحجر الصحي عن 31 شخصا كانوا قد التحقوا بدار المعلم قبل أسبوعين في إطار الإجراءات الوقائية المتخذة من طرف السلطات العمومية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد المصدر أنه “لم يتم تسجيل أية حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بين الـ31 شخصا الذين غادروا مقر إقامة الحجر الصحي وهم بصحة جيدة”، لافتا إلى أنه تم إصدار شهادات طبية لفائدتهم من طرف الطاقم الطبي الذي سهر على رعايتهم طيلة 14 يوما.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك