حملة لإلغاء متابعة مشاهير عالميين صمتوا عن “حرب غزة”

انطلقت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بإلغاء متابعة مشاهير عالميين صمتوا عن دعم غزة والقضية الفلسطينية.

ونشر نشطاء على موقع “إكس” دعوات بوقف المتابعة أو حتى حجب حسابات مشاهير “لا يهتمون بمقتل الأبرياء في فلسطين”.

وتحت هاشتاغ #blockout2024، دعا نشطاء لتوقف متابعة مشاهير مثل تايلور سويفت، بيانسيه، كيم كاردشيان، ديريك، كيلي جينر، زيندايا، كاميلا كابلو، وليدي غاغا، وغيرهم.

ونشر أحد الحسابات عبر تطبيق “تيك توك” باسم trtworld فيديو يظهر تناقص متابعين لكيم كاردشيان، وتايلور سويفت، كما امتدت الحملة لتطالب بإلغاء المتابعة لوسائل إعلامية “مؤيدة للكيان وتبيض سمعته “.

ونشرت ناشطة على حساب في تطبيق «تيك توك» باسم savannahlatturner فيديو تعلن فيه أن “أسرع طريقة لمقاطعة المشاهير الصامتين عن حرب غزة هي الذهاب لمحرك البحث (غوغل)، والبحث عن أكثر المشاهير الأكثر متابعة؛ لأن ويكيبيديا لديها قائمة وفقاً للإعلانات، ووقف المتابعة بشكل أسهل”.

وقال ناشطون إن أكثر من 200 يوم من الدمار والقتل والإبادة لأكثر من مليوني محاصر في غزة كانت كافية لأن يتحرك المشاهير والمؤثرون لاتخاذ موقف إيجابي والضغط على الجهات الرسمية لإيقاف المعاناة أو على الأقل الحديث عنها لتوعية الناس، لكنهم اختاروا الصمت والتخاذل لذلك انطلقت حملة “احظروهم”.

ونشر بعض المتابعين قائمة بالمشاهير الأكثر متابعة حول العالم، وحساباتهم عبر موقع “إنستغرام” في دعوة من أجل وقف متابعاتهم، وأبرزهم نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال الأميركية كيم كاردشيان، والتي تملك 363 مليون متابع عبر تطبيق «إنستغرام».

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك