حققنا 7 ملايير رقم أعمال سنة 2020 و الرهان على التصدير

لدى نزوله ضيفا على منتدى "شبكة اللقاء الاعلامية"، عادل دردر المدير العام لشركة "اينيكاب" يصرح:

كشف عادل دردر المدير العام لشركة “اينيكاب” بسكرة المختصة في صناعة الكوابل الكهربائية أن الشركة استطاعت اعتلاء المراتب الأولى من أصل ثمانية شركات مختصة في هذا المجال سواء من ناحية رقم الأعمال أومن ناحية الانتاج حيث حققت رقم أعمال تجاوز 7 ملايير دينار خلال سنة 2020 مشيرا في هذا الشأن إلى أن السنة الجارية ستكون سنة التصدير بالنسبة للشركة من خلال تحقيق 25 بالمائة من رقم أعمالها.

وأوضح محدثنا خلال نزوله اليوم ضيفا على منتدى شبكة اللقاء الإعلامية والذي تمحور حول واقع الشركة وكذا مشاريعها المستقبلية على المستوى الوطني وإستراتيجيتها لاكتساح الأسواق الدولية أن شركة “اينيكاب” هي شركة جزائرية 100 بالمائة جزائرية 70 بالمائة من الأسهم بحوزة “كوندور الكترنكس” و30 بالمائة بحوزة مجمع “ايلاك الجزائر ” علما أنها تتربع على مساحة 42 هكتار 12 هكتار منها مغاطاة كما تحتوي على مخازن ووحدات للإنتاج ووحدة للبحث والتطوير وفروع في الشمال وفروع في الغرب والمخصصة في التسويق.


وفي هذا الصدد قال محدثنا أن الشركة استطاعت تحقيق نتائج ايجابية وهذا بالنظر الى المجهودات المبذولة من قبل كل العمال الذين وصل عددهم إلى نحو 500 عامل مشيرا إلى أن “اينكاب” ومنذ نشأتها سعت لأن تكون قطبا صناعيا مميزا في صناعة الكوابل حيث تمكنت خلال أكثر من 30 سنة من ترسيخ اسمها كعلامة للمنتوج 100بالمائة جزائري ذو معايير وجودة عالية أما فيما يخص حصة الشركة في السوق فقد أشار أى أنها تقدر بنحو 30 بالمائة بقدرة إنتاج تتراوح مابين 25 إلى 30 ألف طن سنويا، كما تمكنت الشركة وبفضل جودة منتجاتها من أن تترك بصمتها في العديد من المشاريع الكبرى لا سيما الأشغال العمومية الطاقة المحروقات بكل فروعها النقل وغيرها من المجالات محققة بذلك رقم اعمال هام كما أن الشركة تنتج جميع انواع الكوابل من العدية والمتوسطة والعالية.

وفي هذا الصدد أكد المدير العام لشركة “اينيكاب” أن الأزمة التي مرت بها الشركة خلال الربع النهائي لسنة 2019 تسببت في وقف الإنتاج في ورشات العمل كما خلقت اضطراب في المناخ الداخلي للمؤسسة والبيئة الاجتماعية والاقتصادية للولاية خاصة و أنها توظف حاليا أكثر من 500 عامل من أبناء عاصمة الزيبان لكن بفضل جهود العمال استطاعت الشركة تخطي الصعاب ومن تم تحقيق نتائج جد ايجابية وهذا من خلال تحفيز الموارد البشرية كأداة للتطوير والتنمية وكذا خلق رؤية واضحة مشتركة بين الإدارة المسيرة والطاقم المسير وهذا رغم من الأزمة الاقتصادية التي تمربها البلاد بسبب جائحة كورونا أو ما يعرف بكوفيد 19.

وفي رسالة وجهها لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون طالب محدثنا بضرورة تطوير مجال المناجم خاصة بالنسبة للنحاس والألمنيوم علما أن هذين الأخرين يكلفان فاتورة كبيرة من الدولار أو اليورو مشيرا في هذا الشان إلى أن فتح هذا المجال من شأنه تخفيض أعباء الاستيراد وهذا بالنظر إلى كون الجزائر لها قدرات في هذا المجال ناهيك عن وجود مهندسين جزائرين قادرين على انتاج المواد الأولية محليا وفي هذا الصدد كشف السيد دردر أن الشركة وقعت اتفاقية شراكةمع جامعة بسكرة والتي تدخل في اطار تبادل الخبرات والمعارف

وفي الأخير قال السيد عادل دردر المدير العام لشركة “اينيكاب” بسكرة ان الشركة قامت خلال السنةالمنقضية على تطوير عملية التصدير بدءا بالسينغال مشيرا إلى أن الشركة دخلت في مشاورات مع مالي النيجر وموريطانيا كما ستعمل مع السلطات المحلية لولاية تمنراست أو جانت لخلق متجر لتوزيع لمناطق الجنوب الجزائري ولموريطانيا النيجر ليبيا وغيرها .

منى لعموري

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك