حصيلة مرعبة عن ضحايا كورونا في الصين

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم السبت،عن تسجيل 2461 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) و143 وفاة جديدة، ليصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة في شتى أنحاء البلاد حتى نهاية يوم أمس إلى 66576 شخصا إلى جانب وفاة 1524 شخصا.

ونقل الإعلام الصيني عن اللجنة إفادتها – في تقريرها اليومي – بأن حالات الوفيات المسجلة بينها 139 في مقاطعة هوبي (مركز انتشار الفيروس بوسط الصين)، واثنتان في (خنان)، وواحدة في بكين وأخرى في (تشونغتشينغ). وأضافت اللجنة أن 11053 مريضا لا يزالون في ظروف صحية خطيرة، فيما غادر 8101 شخص المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء، مشيرة إلى أنه تم تعقب 513183 شخصا كانوا على اتصال وثيق مع المرضى بينهم 169039 شخصا مازالوا تحت الرقابة الطبية.

وتم تسجيل 56 حالة إصابة مؤكدة جديدة بينها حالة وفاة في منطقة (هونغ كونغ) الإدارية الخاصة، و10 حالات مؤكدة في منطقة (ماكاو) الإدارية الخاصة، و18 حالة مؤكدة في (تايوان) فيما غادر مريض واحد في هونغ كونغ وثلاثة في ماكاو وواحد في تايوان المستشفيات بعد تعافيهم، وذلك إلى غاية يوم أمس الجمعة.

وأوضحت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أن 30 إلى 39 بالمائة من المرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) الذين خرجوا من مستشفيين في مدينة ووهان بعد تعافيهم كانت حالتهم خطيرة. وقالت المسؤولة في اللجنة، جياو يا هوي، أنه بالنسبة إلى المرضى الذين يعانون حالات خطيرة أو حرجة، فقد أظهرت الأساليب العلاجية المتمثلة في العلاج ضد الفيروس فعاليتها، حيث تجمع بين الطب التقليدي الصيني والطب الغربي وعلاجات داعمة مثل استخدام أجهزة التنفس والبلازما من متعافين من عدوى فيروس كورونا الجديد .

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك