حجز قطع نقدية أثرية بسكيكدة

حجزت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية أولاد عطية غرب سكيكدة كميات معتبرة من القطع النقدية والمصوغات الأثرية. القضية، حسب بيان للمجموعة الدرك الوطني،تعود إلى 18 من فيفري الجاري على الساعة الخامسة مساءا، بعد التحري والاستدلال للشخص الموقوف “ب.ب”، 54 سنة القاطن ببلدية الزيتونة، وكذا المعلومات الواردة إلى الفرقة الإقليمية للدرك الوطني، التي تفيد بوجود كمية كبيرة من القطع النقدية والمصوغات الاثرية مخبأة بالغابة المحاذية لبلدية الزيتونة، بالضبط بالمنطقة المسماة جنان لوصيف حوالي 3 كلم عن مقر البلدية.

ويضيف البيان أنه قد تم تشكيل دورية والتنقل إلى المكان السالف الذكر، حيث تم تمشيط المكان أين لفت انتباه المحققين قناة الصرف الصحي موجودة بمنحدر أسفل الطريق مموهة بالأحراش ومغلقة بالحجارة، حيث عثر بداخلها على حقيبة ظهر صغيرة الحجم قديمة ومهترئة. الشرطة التنقية لكتيبة القل من أجل جمع الأدلة والقرائن للوصول لمرتكبي الجريمة، بضيف نص البيان، قامت بفتح الحقيبة و العثور على 4 علب كرتونية. اتضح أن العلب تحتوي على 770 قطعة اثرية مجهولة الحقبة و3 أساور أثرية وقفل حزام أثري من المحتمل أن يكون من مادة البرونز.المشتبه فيه الثاني “ط.أ” 54 سنة، يقطن بقرية سيوان، ببلدية أولاد عطية. هذا الأخير صرح للدرك أنه قد تحصل عليها من شخص يقطن ببلدية تمالوس، وسلمها للمشتبه فيه “ب.ب”، لغرض بيعها.

فيما بقى المشتبه فيه الثالث “ل.ر”، 43 سنة الساكن ببلدية الزيتونة في حالة فرار.فيما تم تقديم الأشخاص المشتبه فيهم أمام الجهات القضائية المختصة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك