حالة وفاة بـ “كورونا” في غليزان

توفيت، اليوم الثلاثاء، امرأة بالغة من العمر 58 سنة بفيروس كورونا بمستشفى محمد بوضياف في غليزان، وهذا بعد مكوثها فيه لمدة أسبوعين.

للعلم فإن المتوفاة كانت تؤدي مناسك العمرة بالبقاع المقدسة.

وبالمقابل كشفت مصادر “الخبر”، أن أعراض فيروس كورونا قد ثبتت أمس الإثنين على سيدة تبلغ 54 سنة كانت في زيارة عائلية للبليدة، وهي الآن بمستشفى محمد بوضياف لتلقي العلاج، إلى جانب ذلك استقبل مستشفى أحمد فرانسيس بوادي أرهيو مواطنا في 66 من عمره قادما من ولاية البليدة في حالة حرجة، وقد أظهرت التحاليل أنه مصاب بالفيروس.

المصدر… الخبر

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك