جمعية العلماء المسلمين تنتقد استمرار غلق بيوت الوضوء

أرجعت جمعية العلماء المسلمين سبب تراجع عدد المصلين في المساجد، إلى استمرار غلق بيوت الوضوء.

وتساءلت الجمعية في منشور على صفحتها بفايسبوك، عن السبب الذي يستند إليه قرار استمرار غلق بيوت الوضوء، مضيفة: “هناك حلولا شتى لهذا الإشكال الذي لا يُعلم سببُه”.

وأبدت الجمعية التي يقودها عبد الرزاق قسوم استغرابها من غلق بيوت الوضوء، في حين تمارس باقي المرافق نشاطها بشكل عادي على غرار المطاعم، المقاهي والأسواق.

وأضافت: “أليس ثمة عقل يفكر ويتدبّر ويجد حلّا للقضيـة، فقد تناقص عدد المصليـن في المساجد بشكل مؤلم…الله المستعان”.

وكانت اللجنة الوزارية للفتوى قد بررت قبل أسابيع استمرار غلق بيوت الوضوء في المساجد بتمسكها بـ “الإحتياطات الصحية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك