جمعة أخرى من الحراك

فرضت مصالح الأمن بالعاصمة، اليوم، طوقا أمنيا على قلب المدينة لمنع مسيرات الحراك الشعبي.

فعلى مستوى ساحة أول ماي تم غلق الطريق المؤدي لشارع حسيبة بن بوعلي، كما لوحظ تواجد أمني مكثف لرجال الشرطة بالزي الرسمي والمدني.

وأشارت اللجنة الوطنية لإطلاق سراح الموقوفين، أنه تم توقيف عدد من النشطاء بشارع ديدوش مراد. وبباب الوادي أيضا، تم تشديد الرقابة لمنع المسيرة.

في حين عرفت ولايات أخرى نفس الإجراءات، على غرار وهران وعنابة. بالمقابل تمكنت الحشود من السير بكل من بجاية وتيزي وزو، رغم تسجيل توقيف عدد من المشاركين.

وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك