جائحة كورونا … آخر المستجدات

تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في العالم 370 ألفا و261 شخصا حول العالم منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، وفق تعداد لوكالة “فرانس برس” استنادا إلى مصادر رسمية حتى مساء يوم الأحد.

وسجلت رسميا أكثر من 6 ملايين و113 ألفا و340 إصابة في 196 بلدا ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافى منها مليونان و520 ألفا و800 شخص على الأقل.

ومنذ التعداد الذي اجري السبت في الساعة 19.00 بتوقيت غرينيتش، سجلت 3666 وفاة إضافية و123 ألفا و415 إصابة جديدة في العالم.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في هذه الفترة المحددة هي البرازيل 956 والولايات المتحدة 698 والمكسيك 364.

والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بـ”كوفيد-19″ مطلع فبراير الماضي، هي البلد الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 106125 وفاة من أصل 1833420 إصابة، وتم شفاء ما لا يقل عن 416461 شخصا.

وبعد الولايات المتحدة، تعد المملكة المتحدة من الدول الأكثر تضررا بالوباء بتسجيلها 38489 وفاة من أصل 274762 إصابة تليها إيطاليا بـ33415 وفاة من 233019 إصابة، والبرازيل مع 28834 وفاة من 498444 إصابة، وفرنسا بـ28802 وفاة من 188882 إصابة.

إصابة رئيس وزراء أرمينيا وعائلته بفيروس كورونا

قال رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، في بث مباشر على “فيسبوك”، اليوم الاثنين، إن نتائج فحوصه الخاصة بفيروس كورونا جاءت إيجابية، أي إنه مصاب بالفيروس.

وأضاف باشينيان: “لم تظهر علي أي أعراض.. قررت أن يُجري لي فحص، إذ قررت خوض المواجهة”. مؤكدا أن أسرته بالكامل أصيبت أيضا بالعدوى.

وسجلت جمهورية أرمينيا، البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة، حتى الآن 9402 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و139 وفاة.

العاصمة الفلبينية تعود إلى الحياة

عاد ملايين الأشخاص إلى العمل في العاصمة الفلبينية، اليوم الاثنين، مع تخفيف إجراءات العزل العام في البلاد، في محاولة لانعاش اقتصاد عصف به الإغلاق.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية، هاري روكيه، إن عدد الحالات التي جاءت نتائج فحوصها إيجابية (أي مصابة) انخفض بأكثر من النصف، إلى 6.5 بالمئة في آواخر مايو من 13.4 بالمئة في أبريل مما يشير إلى أن البلاد في طريقها لاحتواء الجائحة.

وسمحت السلطات بتشغيل المواصلات العامة مثل القطارات والحافلات في العاصمة مانيلا، لكن على نطاق محدود، مما أدى إلى اصطفاف الركاب في طوابير طويلة لساعات وتقطع السبل بمئات العاملين.

كما سمحت الفلبين بإعادة فتح المزيد من الشركات وأتاحت للمواطنين مغادرة منازلهم دون الحاجة إلى الحصول على تصاريح حكومية.

وتسجل البلاد ثالث أعلى معدل في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وثاني أعلى معدل للوفيات الرسمية في منطقة جنوب شرق آسيا.

وسجلت الفلبين 18086 حالة إصابة بالفيروس في المجمل، من بينها 957 حالة وفاة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك