«تيك توك» تستعيد حقوق استخدام تسجيلات شركة يونيفرسال ميوزيك

نجحت منصة نشر الفيديوهات القصيرة والتواصل الاجتماعي العالمية تيك توك في استعادة حقوق بث تسجيلات يونيفرسال ميوزيك؛ أكبر شركة إنتاج موسيقي في العالم، بعد تسوية النزاع التعاقدي الذي استمر ثلاثة شهور تقريباً بين الجانبين.

وسحبت يونيفرسال التي تنتج لكبار نجوم الغناء مثل أريان جراند وليدي جاجا وبيلي إيليش وأديل تسجيلاتها من منصة تيك توك المملوكة لشركة بايت دانس الصينية عندما انتهى اتفاق الترخيص بالبث في يناير.

وتوصلت تيك توك وشركة يونيفرسال ميوزيك إلى اتفاق جديد، يتيح عائدات أفضل للمبدعين ويحميهم من التداعيات السلبية لازدهار الذكاء الاصطناعي بحسب يونيفرسال ميوزيك. ولم يتم الكشف عن الشروط المالية للصفقة الجديدة. يذكر أن تيك توك تسمح لمستخدميها بإضافة الأغنيات إلى الفيديوهات والدخول في اتفاقيات ترخيص تحقق لشركات الإنتاج الموسيقي عائدات إضافية.

وعندما أعلنت يونيفرسال فشل المباحثات منذ ثلاث سنوات، انتقدت الشركة منصة تيك توك بدعوى منحها للموسيقيين ومؤلفي الأغاني نسبة ضئيلة للغاية من عائدات استخدام إنتاجهم عبر المنصة. كما أعربت يونيفرسال في ذلك الوقت عن قلقها من أن تؤدي المؤلفات الموسيقية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحل محل أعمال الفنانين. وخلال السنوات الأخيرة ظهرت منصة تيك توك كوسيط لاكتشاف موسيقى جديدة لتصبح واحدة من أهم أدوات التنسيق في الصناعة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك