تطوّرات مفاجئة.. لهذه الأسباب عودة محرز للخضر لم تعُد مؤكدة

كشفت تقارير صحفية نشرت اليوم الأربعاء، عن تطورات مفاجئة تعترض طريق عودة نجم الأهلي السعودي الحالي و مانشستر سيتي الإنجليزي سابقا، رياض محرز، إلى صفوف المنتخب الوطني في معسكره المقبل لشهر جوان. والذي سيشهد خوض ” محاربي الصحراء ” مواجهتين رسميتين أمام غينيا وأوغندا ضمن تصفيات كأس العالم 2026، المقرر إجراؤها بكندا، الولايات المتحدة و المكسيك.

وحسب تقرير لموقع ” وين وين ” المتخصص، فإنّ عودة القائد محرز إلى صفوف ” الخضر ” لم تعد مضمونة حاليًا، وذلك عكس ما كان متوقعًا خلال الأيام القليلة الماضية. في ظل امتلاك المدرب السويسري للمنتخب، فلاديمير بيتكوفيتش، العديد من الخيارات واللاعبين القادرين على تعويض قائد ” الخضر ” في التشكيل الأساسي.

و أضاف المصدر نفسه أنه وبالرغم من ابتعاد آدم وناس -البديل الأول لمحرز- عن أجواء المنافسة الرسمية بسبب مشاكله مع إدارة نادي ليل الفرنسي، إلا أن بيتكوفيتش بإمكانه الاعتماد على فارس شايبي المتألق مع آينتراخت فرانكفورت الألماني. أو محمد بشير بلومي الذي برز مع فارينسي البرتغالي. بالإضافة إلى الموهبة أنيس الحاج موسى الذي وقع لنادي فاينورد الهولندي. وياسين بن زية لاعب كاراباخ الأذربيجاني الذي خطف الأنظار من بقية زملائه في مباراتي بوليفيا وجنوب أفريقيا.

كما أكّد التقرير، نقلا عن مصادر مطّلعة، أنّ رغبة رياض محرز قد تصطدم بنظرة المدرب بيتكوفيتش. الذي يرفض معاملة نجم الأهلي السعودي بأنه ” لاعب لا يمس ” في المنتخب الجزائري. خصوصًا مع وجود العديد من الأسماء التي يمكنها شغل مركزه في الجهة اليمنى من خط الهجوم، كما سبق وذكره التقرير.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك