تسلل لرؤية حبيبته في الحجر لكن “حدث ما لا يحمد عقباه”

خرق رجل قواعد الحجر الصحي أكثر من مرة من أجل زيارة حبيبته، لكنه نال عقابا قاسيا بعدما وقع في أيدي السلطات الأسترالية.

وحكم على الرجل الأسترالي بالسجن شهرا مع غرامة، لأنه تسلل بشكل متكرر لزيارة صديقته خلال فترة حجره الصحي، ليصبح أول شخص تطبق عليه هذه العقوبة لمخالفته تدابير الإغلاق المفروضة في البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكرت شرطة غرب أستراليا في بيان، إن جوناثان دافيد (35 عاما) أوقف في وقت سابق من هذا الشهر، بعد خرقه الحجر الإلزامي في فندق في بيرث.

وقال خلال محاكمته في بيرث، الثلاثاء، إنه انتهك التدابير أولا للحصول على طعام، لكن “بعد ساعات خالف قواعد الحجر الصحي مرة جديدة لأنه اشتاق إلى صديقته”، وفق ما اوردت “سيفن نيوز”.

وأوضحت الشرطة أن دافيد هرب من مخرج للطوارئ، مما سمح له بالتواري عن أنظار موظفي الفندق مرات عدة، لكن في النهاية ألقي القبض عليه استنادا إلى كاميرات المراقبة.

وبموجب التدابير التي تهدف إلى وقف انتشار الفيروس، كان على دافيد أن يعزل نفسه لمدة 14 يوما، بعد وصوله إلى بيرث من ولاية فيكتوريا (جنوب شرق) في 28 مارس الماضي.

ولو بقي دافيد في غرفته في الفندق، لكانت مدة حجره ستنتهي الاثنين، لكنه الآن سيمضي شهرا في السجن، مع غرامة تزيد عن ألفي دولار أسترالي (1280 دولارا أميركيا).

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك