تحذير مهمّ يجب عدم تجاهله .. أجزاء في الدجاج لا ينبغي تناولها!

يعتبر لحم الدجاج من الأطعمة القيّمة غذائيا، حيث يحتوي على كميات عالية من البروتين والدهون والكربوهيدرات وحتى الفيتامينات.

إلا أن بعض خبراء الصحة والطهي كشفوا أن هناك أجزاء من جسم الدجاجة لا ينبغي تناولها.

ومن هذه الأجزاء الجلد، حيث يعدّ غنيا بالدهون، ويحتوي على العديد من الطفيليات والبكتيريا، التي قد تسبب مشاكل صحية للإنسان.

وكذا الرأس، حيث يحذر خبراء الصحة من تناول رأس الدجاجة، فقد يحوي بعض المواد الخطرة على صحة الإنسان.

كما أن بعض مربي الدجاج يقومون بحقن هرمون “الستيرويد” في الرأس، بهدف زيادة وزن الدجاج بشكل غير طبيعي.

والرقبة، كونها تحتوي على عقد ليمفاوية غنية بالسموم والبكتيريا. ويمكن أن يؤدي استهلاكها بكثرة إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان، وفقا للخبراء.

والرئة، والتي تحتوي على الكثير من الطفيليات والبكتيريا، التي لا يمكن القضاء عليها، وذلك بسبب مقاومتها لدرجات الحرارة المرتفعة.

بالإضافة إلى الأمعاء، حيث تحتوي على أنواع مختلفة من البكتيريا وبقايا الطعام. وكذلك مركبات الزرنيخ والسموم التي قد تبتلعها الطيور.

والأرجل، حيث قال خبراء الصحة إن العديد من الهرمونات “الضارة بالصحة” تظل كامنة في أرجل الدجاجة. كما أن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

وأخيرا، مؤخرة الدجاجة، والتي تعد أخطر أجزاء الدجاجة الواجب تجنبها. لأنها تحتوي على كمية كبيرة من البكتيريا والسموم الخطرة على جسم الإنسان.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك