تجد نفسها وحيدة في الشارع بعد وفاة والدها بكورونا بتيارت

ناشد عدد من السكان بقصر الشلالة جميع السلطات و لا سيما مديرية النشاط الاجتماعي، للتدخل العاجل والتكفل بالفتاة سعاد البالغة من العمر حوالي 25 سنة التي فقدت والدها قبل أيام بسبب إصابته بفيروس الكورونا .

وعلم من مصادر مطلعة، أن عدد من الشباب القاطنين بحي مقهى لعوبي وسط قصر الشلالة تفاجأوا ليلة أمس في حدود الساعة التاسعة بوجودها و هي جالسة تحت شجرة و معها حقيبة ملابسها كونها معروفة لدى جميع السكان نظرا لظروفها الاجتماعية المأساوية.

وسبق لجمعية “كافل اليتيم”، أن ناشدت الجميع بضرورة التكفل بها وبوالدها الذي كان يعاني من أمراض متعددة و أدخل المستشفى لفترة طويلة، حيث كانت الفتاة سعاد مرافقته في المؤسسة الصحية وتتلقى مساعدات من طرف بعض المواطنين قبل أن يصاب والدها مؤخرا بفيروس كورونا توفي بعد أيام متأثرا بحالته الصحية فيما تم وضع سعاد تحت المراقبة الطبية للاشتباه بها، حيث مكثت لأيام قبل أن تغادر المستشفى ووجدت نفسها في الشارع وحيدة كونها ليس لها اقارب خاصة و أن والدها لم يكن يملك مسكنا و يعاني من فقر مدقع.

ولقيت وضعيتها المأساوية حالة من التضامن وسط مناشدة السلطات بالتكفل بها وحمايتها من الأخطار التي تحدق بها. وذكرت مصادر طبية أن المستشفى لا يمكن أن يتكفل بالأشخاص بدون مأوى وإنما هناك جهة مسؤولة عن هذه الفئة في إشارة الى مديرية النشاط الاجتماعي.

وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك