بن قرينة: نحن من أسقط مشروع التمديد لبوتفليقة

صرح رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، أنه كان من الأطراف التي أسقطت مشروع التمديد الذي سعى له النظام السابق.

وقال بن قرينة، في تصريح له خلال استضافته لمنتدى جريدة الوسط، أن حركة البناء ساهمت بشكل كبير من أجل اسقاط مشروع التمديد، رفقة المؤسسة العسكرية، وما تلاه من أحداث أفرزت استقالة بوتفليقة.

وأضاف رئيس حركة البناء، أنه كانوا من الأوائل الذين حذروا من المساعي لانشاء نظام حكم، كان يهدد الجزائر المستقبلة الموحدة،.

وأبدى بن قرينة، رغبة حزبه السياسي للمشاركة في الحكومة، وخدمة الشعب، بعد الحصول على تزكيته في الانتخابات البرلمانية المقبلة لحزبه، واعدا في حال نيله الحكومة بالعمل مع الجميع دون استثناء.

وبخصوص موقفه من الحراك الشعبي، أكد رئيس حركة البناء أنه مع الحراك غير المؤدلج، والذي يسعى لحماية مكتسبات الأمة، وليس الحراك الذي يسعى الى تقسيم المجتمع الجزائري ويغذي النعرات الجهوية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك