بليدة :مكتتبو “عدل 2” يدعون للتحقيق حول مشروع 1500

دعا مكتتبون بمشروع 1500 وحدة سكنية قي صيغة عدل 2، ببني تامو في البليدة المصالح المركزية إلى فتح تحقيق مستعجل، لأجل توضيح الغموض والشبهات، حول “خبر” إلغاء المشروع بالأساس، بعد توقف الأشغال به، وإقدام المؤسسة المقاولاتية على المغادرة، وتحويله لفائدة مستثمر خاص، لأجل انجاز مشروع صناعي.

في وقت توصلت المصالح التنفيذية بالولاية، إلى توطين مشروع 8 آلاف وحدة سكنية، وتخصيص لها عقارين بكل من بوعرفة وبني تامو ومفتاح. المكتتبون المتخوفون من حقيقة الخبر الذي انتشر بينهم في الأسبوع الأخير من شهر رمضان، أكد البعض منهم لـ “الخبر”، أن المؤسسة المكلفة بالأشغال، قامت أيام قبل حلول عيد الفطر المبارك، بتفكيك ورشة البناء ومغادرة عنوان المشروع، بعد أن توقف رسميا قبل الأزمة الصحية لجائحة فيروس كوفيد 19، ما جعلهم يتأكدون من حقيقة الخبر المشاع حول ” تحويل” مشروعهم لـ 1500 وحدة سكنية الذي خصصت له 21 هكتارا، لفائدة احد المستثمرين الخواص، وهو ما فاجأهم خصوصا وأنهم استوفوا إجراءات الاستفادة، واختياروا الموقع الكترونيا، ودفعوا مستحقات مالية لشطرين كاملين، وأن مساعيهم في السؤال والنداءات لأجل انطلاق المشروع من قبل، لم تلق آذانا صاغية، ولم تجد نفعا لا مع الجهاز التنفيذي الجديد أو السابق، الذي سبق وأن تعهد وأعطى تعليمات بمباشرة الأشغال قريبا، لكن حسبهم كل ذلك كان مجرد كلام، لامتصاص غضبهم والتقليل من مخاوفهم، ليعودوا برفع نداء مستعجل إلى المديرية العامة لوكالة “عدل”، وإلى الوزير الأول، بأن يتدخلوا ويفتحوا تحقيقا، حول ما يجري وما بات يروج بشأن “إلغاء المشروع”. المسؤول عن خلية الإعلام والاتصال بالولاية، أكد من جانبه نقلا على لسان الوالي لـ “الخبر”، أنه تم إلغاء تصنيف أراضي ذات طابع فلاحي، وتخصيصها لإنجاز مشروع 8 آلاف وحدة سكنية رسميا ـ حسب ما ورد في الجريدة الرسمية العدد 24 بتاريخ 26 أفريل الماضي، مساحتها تبلغ أكثر من 24 هكتارا، وهي موزعة على حي دريوش في بوعرفة بمجموع 4 آلاف وحدة سكنية، و1000 وحدة بمزرعة سي فتال ببني تامو، والباقي أي 3 آلاف مسكن ستنجز بمنطقة الصفصاف في مفتاح. جدير بالذكر، أن مشروع 500 مسكن في صيغة “ألبيا”، و250 مسكن اجتماعي إيجاري، ما يزالان يثيران تساؤلات وجدلا ببني تامو، حول انطلاق الأشغال وعدم توزيع السكنات الجاهزة إلى غاية الساعة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك