بطلب من الجزائر.. مجلس الأمن يعقد جلسة مغلقة

يعقد مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، بطلب من الجزائر، جلسة مشاورات مغلقة بمجلس الأمن الدولي حول المقابر الجماعية بقطاع غزة، الذي يشهد عدوانا صهيونيا متواصلا لأزيد من ستة أشهر.

وذكرت مصادر إعلامية فلسطينية الأسبوع الفارط، أن طواقم الإنقاذ والإسعاف وجدت بساحات مجمع “الشفاء” و”ناصر” الطبيين بقطاع غزة، مقابر جماعية تحوي جثامين شهداء فلسطينيين، خلّفتها قوات الاحتلال الصهيوني بعد مغادرتها لتلك المواقع.

وفي هذا السياق، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه البالغ إزاء الأنباء التي تفيد باكتشاف تلك المقابر الجماعية، داعيا إلى ضرورة السماح للمحققين الدوليين المستقلين بالوصول إليها.

وأكد غوتيريش على ضرورة السماح للمحققين الدوليين المستقلين، ذوي الخبرة في الاستدلال العلمي الجنائي، بالوصول فورا إلى مواقع هذه المقابر الجماعية، لتحديد الظروف بالضبط التي فقد فيها مئات الفلسطينيين أرواحهم ودفنوا أو أعيد دفنهم”.

للإشارة، تم انتشال أزيد من 392 جثمانا لشهداء فلسطينيين من مقبرة جماعية في مجمع ناصر الطبي، على مدار خمسة أيام، بعد انسحاب جيش الاحتلال الصهيوني من مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك