بريد الجزائر يتحصل للمرة الثانية على التوالي على الجائزة الدولية ” خدمة الزبائن”

تحصلت مؤسسة البريد السريع (EMS)، فرع مؤسسة بريد الجزائر، للمرة الثانية على التوالي بالجائزة الدولية “جائزة خدمة الزبائن” التي يمنحها الاتحاد البريدي العالمي حسبما أفاد يوم السبت بيان لوزارة البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية.

وجاء في البيان أن مؤسسة البريد السريع فازت للسنة الثانية على التوالي، بجائزة خدمة الزبائن وهو برنامج يتم تنظيمه سنويا من طرف تعاونية EMS، أحد هياكل الاتحاد البريدي العالمي، قصد تشجيع ومكافأة الأداء الاستثنائي لخدمة البريد السريع المقدمة من قبل متعاملي البريد.

وقد استوفت المؤسسة الجزائرية طوال عام 2019، معايير الاستحقاق للحصول على هذه الجائزة، استنادا إلى التقارير المحصل عليها من أنظمة الاتحاد البريدي العالمي. كما أثبت مرة أخرى التزامها بتقديم خدمة “ممتازة للزبائن وشركائها العالميين الأعضاء في شبكة البريد السريع” حسب ذات المصدر الذي أشار الى أن هذه المؤسسة ستصبح الآن جزءا من مجموعة حصرية ضمن شبكة EMS ، والتي تمكنت من تلبية جميع المتطلبات التقنية وقدمت خدمة استثنائية لزبائنها خلال عام 2019.

وبهذه المناسبة، هنأ الاتحاد البريدي العالمي (UPU)، بموجب مراسلة رسمية، إطارات وعمال المؤسسة الجزائرية.

تجدر الإشارة الى أنه وفي اطار إرساء روح المنافسة، ينشر الاتحاد البريدي العالمي كل عام تقاريره السنوية عن أداء 184 دولة عضو في تعاونية EMS حيث تم إرساء هذه التقييمات من خلال العديد من المنصات والأنظمة التي تم تطويرها بهدف تتبع البريد والطرود الموجهة ضمن شبكة EMS ، لمدة عام كامل.

على هذا الأساس، أحرز فرع البريد السريع لبريد الجزائر تقدما ملحوظا باحتلاله المرتبة 41 عالميا، بعد احتلاله المرتبة الـ 63 في عام 2018، والمركز الـ 96 في عام 2017، والمركز الـ 158 في عام 2016.

و بذلك المؤسسة الجزائرية الآن المرتبة الأولى مغاربيا والرابعة إفريقيا والخامسة من بين البلدان العربية، ما يضع الجزائر في ترتيب “مشرف للغاية” استنادا لذات المصدر.

من جانب آخر، تواصل المؤسسة مخطط تطويرها، حيث سجلت خلال سنة 2019 ارتفاعا سنويا في رقم أعمالها يقدر بـ 42 %.

و تجدر الإشارة إلى أن التجربة الناجحة لفرع بريد الجزائر EMS، والتي مكنت من تحقيق هذه النتائج، سيتم تعميمها في مجالات النشاط الأخرى لمؤسسة بريد الجزائر حسب بيان وزارة البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك