بدأ التقييم الأولي لمشاريع المقاولاتية بجامعة البليدة 2

أشرف مدير جامعة البليدة 2 ، البروفيسور رمول خالد، اليوم الأحد، على افتتاح على افتتاح الدورة التقييمية الأولى للمشاريع المقاولاتية المقترحة في اطار مركز يبدأ، ويندرج هذا الأخير في اطار برنامج التعاون مع الاتحاد الأوروبي ايراسموس +، وذلك بقاعة المحاضرات الكبرى .
وأكد رمول أن مركز “يبدأ” لبنة أخرى تدعم التصور المقاولاتي بجامعة علي لونيسي بالعفرون من أجل تعزيز ربطها بالفضاء السوسيومهني، وبناء روح المقاولاتية لدى الطلبة، وذلك عن طريق احتضان مشاريعهم وتطويرها بشكل يسمح لهم دخول السوق الاقتصادية.
ويتنافس 147 مشروع جديد تم اقتراحه من قبل الطلبة الشباب من أجل المشاركة في مسابقة مغاربية لاحقا، حيث تشارك المشاريع الفائزة وطنيا في دورة تكوينية دولية في أساليب تكوين وإدارة المقاولات، لتتنافس من جديد مع المشاريع المغاربية المشاركة في إطار برنامج يبدأ الذي تشارك فيه 4 جامعات وطنيا، و10 جامعات مغاربية. كما يسهر على تقييم المشاريع 14 خبير بجامعة البليدة 2 علي لونيسي، ويعمل الخبراء على دراسة نجاعة المشاريع الجديدة التي تهتم بالاقتصاد الأخضر، تدوير النفايات، الاقتصاد المستدام، والرقمنة.
ويتم تقييم هذه المشاريع وفق سلم تنقيط مقسم على مرحلتين، حيث يكون التقييم في المرحلة الأولي على أساس ملف الترشح بـ 100 نقطة مقسمة الى مؤشرات 10 نقاط لقوة المشروع ووضوحه، 25 نقطة على مؤشرات حداثة المشروع وأصليته، 25 نقطة نفعية المشروع في المحيط السوسيو-مهني، و25 نقطة للقابلية للانجاز على أرض الواقع، واستدامته، واستعماله للتكنولوجيا، بالإضافة الى 15 نقطة لقدرة المشروع على المنافسة في السوق.
أما المرحلة الثانية من التقييم، يقوم بها مجموعة أخرى من الخبراء، تركز على عرض المشروع في دقيقتين للملفات المختارة في المرحلة الأولى، يتم تقييمها على أساس 100 نقطة مقسمة الى 15 نقطة لوضوح التقديم، 20 نقطة على قيمة المشروع، حداثته وطبيعة الخدمة المقدمة، 15 نقطة لقيمة المشروع في الفضاء السوسيو مهني، انجاز المشروع واستعماله للتكنولوجيا، 10 درجة تقدم المشروع، 10 نقاط لقدرة المشروع على الانسجام مع الفضاء المقاولاتي، 15 نقطة قدرة المشروع على دخول السوق المحلي، الوطني والدولي.

فاتح .ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك