انتفاضة في المغرب تزامنا مع قدوم وزير الدفاع الصهيوني

دعا مناهضو التطبيع في المغرب إلى انتفاضة شعبية غداً الأربعاء، وذلك بالتزامن مع أول زيارة لوزير الأمن الصهيوني بيني غانتس.

كما دعت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع إلى تنظيم وقفة احتجاجية مساء يوم غد أمام البرلمان بالرباط.

وطالبت الجبهة المناهضة للتطبيع في بيان لها كل الهيئات الداعمة للقضية الفلسطينية الرافضة لسياسات التطبيع التي يقوم بها المخزن المغربي مع الكيان الصهيوني، داعية إياهم إلى تنظيم انتفاضات شعبية للتعبير عن رفضهم قدوم واستقبال جزار غزة.

وسيتم تنظيم الانتفاضة الشعبية في العاصمة الرباط بشارع محمد الخامس أمام مقر البرلمان تنديدا بالاستقبال المخزي الذي سيقوم به سلطات المخزن مع وزير الأمن الصهيوني.

وتعتبر زيارة وزير الأمن الصهيوني الأولى من نوعها إلى مملكة المخزن المغربي إذ لم يسبق لأي وزير أمن صهيوني زيارة الرباط رسمياً.

ومن المنتظر أن يصل وزير الأمن الصهيوني اليوم الثلاثاء إلى المغرب في زيارة مفادها تقوية التعاون الأمني بين المخزن والكيان الصهيوني.

وتجدر الإشارة أن نظام الخيانة في المغرب وقع على اتفاقية تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني بوساطة أمريكية برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب شهر ديسمبر 2020.

واتفق المخزن مع الكيان الصهيوني على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، حيث أعلنت الإدارة الأمريكية أن التطبيع بين الطرفين حصل بموجب اتفاق تم التفاوض عليه بمساعدة الولايات المتحدة عن طريق اتصال هاتفي بين ترامب وملك المخزن محمد السادس.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك