المنتدى الاسلامي العالمي للبرلمانيين يدين القصف الصهيوني على غزة

أدان المنتدى الاسلامي العالمي للبرلمانيين، برئاسة عبدالمجيد مناصرة، الاعتداءات التي قامت بها قوات الاحتلال على غزة منذ الأمس، والتي ذهب ضحيتها 11 شهيدا وعشرات الجرحى.

وفي هذا السياق، طالب المنتدى في بيان له اليوم السبت، هيئة الأمم المتحدة، وخاصة مجلس الأمن بايقاف فوري للعدوان ومعاقبة المعتدين.

كما دعا الحكومات العربية والإسلامية إلى عدم الاكتفاء بالإدانة، وضرورة التحرك الجماعي من أجل حماية الشعب الفلسطيني ونصرته، وتقديم العون المالي والمادي لغزة ومقاومتها وضحايا العدوان، وعلى الحكومات المطبعة منها أن تعلن إيقافها كل علاقاتها مع حكومة الاحتلال، وترجع إلى حضن شعوبها الرافضة للتطبيع.

ويتوجب على المجالس والكتل البرلمانية إعلان الإدانة القوية للعدوان، واستنكار ممارسات الاحتلال الصهيوني وجميع أعماله الإجرامية، وتجريم كل علاقات التطبيع التي تنتهجها حكوماتهم.

بالمقابل نبّه المنتدى الشعوب العربية والإسلامية إلى خطورة ما تقوم به قوى الاحتلال الصهيوني، بالإضافة للتقتيل والعدوان العسكري على أهل غزة العزل، من جرائم تستهدف تهويد القدس وتدنيس الأقصى، والتغيير في معالمه الإسلامية بالتحضير لإحياء ذكرى (خراب المعبد)، وفرض التقسيم الزماني والمكاني للأقصى المبارك.

كما حيا بسالة أهل غزة وصمودهم، وشجاعة وتضحيات المقاومة الفلسطنية، الممثلة بحق لشعبها والحريصة على أمنه وحقوقه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك