المكسيك تحذر من تحدي النوم على “تيك توك”

حذرت السلطات المكسيكية من مخاطر تحد رائج عبر منصة “تيك توك”، أسفر عنه تسمم طلبة مدارس عقب تناولهم نوعا من الأدوية.

والتحدي هو “من ينام آخرا يفوز”، في محاولة بقاء الأشخاص مستيقظين بعد تناولهم أحد الأدوية الذي يُستخدم عادةً لمعالجة نوبات الصرع أو نوبات الهلع أو القلق المفرط.

تسمم قاصرين

وقالت إن خمسة قاصرين تعرضوا للتسمم تلقوا العلاج داخل إحدى مدارس مكسيكو.

وأبلغت سلطات ولاية نويفو ليون الشمالية عن ثلاث حالات مماثلة سُجلت فيها، ولم يصب أي طالب بأعراض خطرة.

تحديات مواقع التواصل

وعقب ذلك، علقت وزيرة الصحة في نويفو ليون، ألما روسا، قائلة “للأسف، غالبا ما تتسبب التحديات التي تنتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي في تعريض صحة الآخرين للخطر”.

وانتشرت عبر منصة “تيك توك” مقاطع فيديو عدة تظهر أشخاصا يتناولون أحد الأدوية وينتظرون نتائج ذلك، فيما نشر مستخدمون آخرون مقاطع فيديو حذروا فيها من خطورة التحدي الذي سبق أن انتشر في تشيلي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك