المقصيون من “عدل 1” يتهمون الوكالة بالتحايل عليهم

تم استبعادهم بعد انتظار 20 سنة مع دفع المستحقات

اتهم، مكتتبو وكالة عدل، المقصيون من برنامج “عدل 1” ، “الوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره بالتحايل عليهم و سلب أموالهم” من خلال رفض ملفاتهم بعد دفع أكثر من ثلاث أشطر من مستحقات السكن.

و صرح المقصيون من عدل1 لـ”شبكة اللقاء الإعلامية” أن معانتهم بدأت سنة 2001 ، أين قوبلت ملفاتهم و جرت الأمور بشكل عادي إلى أن طلبت منهم وكالة “عدل” تحويل ملفاتهم إلى “عدل ـ كناب”، و بالفعل هذا ما حدث.

و في سنة 2013 قامت وكالة “عدل” ، بإخطار المكتتبين، بإعادة تحويلهم إلى ” عدل” بعد توقف مشروع ” عدل ـ كناب” على أن يتم تحيين ملفاتهم السابقة وقبولهم مرة أخرى.

على إثر ذلك، باشر المكتتبون، بدفع مستحقات السكنات بشكل تدريجي وصولا إلى الشطر الثالث و حتى الرابع لدى البعض، ليتفاجِأو لاحقا باستبعادهم بطريقة تعسفية على حد قولهم.

حيث،أرجعت وكالة عدل سبب الرفض لامتلاك المقصيين عقارات مسجلة بأسمائهم.

وانتقد المقصيون المرسوم التنفيذي المعدل 01/105 والذي ينص في مواده على الشروط المطلوبة للاستفادة من سكن عدل البيع بالإيجار من بينها “لا يملك أو لم يملك في السابق أي ملكية لا هو ولا زوجته، أكانت قطعة أرض للبناء أو ملكية لغرض السكن ولم يستفد من مساعدة مالية من الدولة لبناء أو اقتناء مسكن”.

ونظرا للمعاناة التي يمر بها المكتتبون المقصيون” بسبب الظلم الذي مارسته وكالة عدل في حقهم، بعد حرمانهم من أبسط حقوقهم” حسبهم، لم يجد هؤلاء حلا لقضيتهم، إلا التوجه بنداء استغاثة للجهات المعنية.

وبحسب ما أكده، فقد قاموا بمراسلة وكالة “عدل” و وزارة السكن وحتى الوزير الأول، من أجل إغاثتهم واسترجاع حقوقهم التي سلبت منهم بعد انتظار دام 20 سنة كاملة.

وطالب هؤلاء في رسالتهم، كل من يستطع التدخل عــــــاجلا لحل قضيتهم واسترجاع حقوقهم المسلوبة منهم.

إ.جديدي

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك