المغرب: السجن للمغنية دنيا باطمة بعد إدانتها بالابتزاز والتشهير

قضت محكمة مغربية بسجن المغنية دنيا باطمة في إطار ما يعرف بقضية “حمزة مون بيبي”، بعد أن قررت المحكمة إدانتها في قضية التشهير والابتزاز عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ونفت الفنانة التي نالت شقيقتها أيضا عقوبة السجن في نفس القضية، جميع التهم التي نسبت إليها. ودنيا باطمة من عائلة فنية مغربية معروفة إذ إن عمها العربي باطما هو أحد مؤسسي فرقة “ناس الغيوان” الشهيرة.

قضت محكمة مغربية بسجن المغنية دنيا باطمة ثمانية أشهر نافذة وتغريمها ألف دولار لإدانتها في قضية تشهير وابتزاز عبر وسائل التواصل الاجتماعي استهدفت عددا من الفنانات والمشاهير.

وأدانت المحكمة الابتدائية بمراكش أمس الأربعاء دنيا بتهم “بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد”.

ونفت المغنية التي اكتسبت شهرتها من برنامج (أراب أيدول) عام 2012 جميع التهم الموجة إليها.

كما شمل الحكم في القضية ذاتها سجن ابتسام أخت دنيا باطمة لمدة عام، وكذلك سجن مصممة الأزياء المقيمة في الإمارات عائشة عياش لمدة عام ونصف العام، وسجن صوفيا شاكري عشرة أشهر مع تغريم كل منهن ألف دولار أيضا.

وتفجرت القضية التي عرفت باسم “حمزة مون بيبي” نسبة لاسم الحساب الذي استخدمته المتهمات على تطبيق “سناب شات” ثم إنستاغرام في العام الماضي بناء على شكوى من المركز المغربي لحقوق الإنسان بعد تلقيه شكاوى بشأن ابتزاز وتهديد وتشويه سمعة فنانات وشخصيات عامة ورجال أعمال.

وتنتمي دنيا باطمة إلى عائلة فنية مغربية معروفة فعمها هو العربي باطما أحد مؤسسي فرقة (ناس الغيوان) المغربية التي اشتهرت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي كما أن محمد باطما أحد أعمدة فرقة “المشاهب” المغربية هو أيضا‭‭‭‭ ‬‬‬‬عمها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك