المركب الأولمبي بوهران: نحو فسخ العقد مع المؤسسة الصينية

أكد وزير شباب والرياضة, رؤوف سليم برناوي, مساء أمس الخميس بالجزائر العاصمة, أن وزارته تتطلع لفسخ عقد المؤسسة الصينية MCC المكلفة بإنجاز المركب الأولمبي بوهران.

وقال الوزير خلال اجتماع تنسيقي مع مسؤولي لجنة تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021 بوهران: ”هذه المؤسسة لم تحترم العقد المبرم مع السلطات المحلية لمدينة وهران, وكذلك التحفظات المتعلقة بصناعة الأعمدة الحديدية التي تغطي القاعة المتعددة الرياضات والمسبح ”.

بالنسبة للوزير, الأشغال بالملعب تسير بوتيرة حسنة في انتظار اتمام ما تبقى من الأشغال على مستوى الورشة قبل الشروع في وضع العشب الطبيعي سواء كان ذلك في الميدان الرئيسي أو الملحق.

وأضاف برناوي: ”أشغال انشاء الملعب الأولمبي الذي يحتوي على 40.000 مقعدا قد بغلت 80% ولكن سجلنا تأخرا معتبرا في قاعة متعددة الرياضات والمسابح الأربعة المغطاة. الآن علينا فسخ العقد والتوجه نحو مؤسسات جزائرية مثل كوسيدير وباتي ميتال”.

ويعد المركب الأولمبي بوهران المتواجد ببلدية بئر الجير (شرق وهران) من بين المنشآت الرياضية الجاري إنشاؤها إلى جانب قاعة متعددة الرياضات, مركز مائي يضم أربعة أحواض, وملعب لألعاب القوى.

وكان وفد يضم خبراء وتقنيين قد انتقل للصين من أجل التأكد من انطلاق أشغال الأعمدة الحديدية للقاعة المتعددة الرياض وللأحواض ولكن المؤسسة الصينية تأخرت في تقديمه, حسب رضا دومي, مستشار الوزير المكلف بالمنشآت.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك