الكاتبة سلوى لميس تمثل الجزائر في الملتقى العربي الٱول للنص المعاصر بتونس

مثلت الكاتبة والاعلامية سلوى لميس مسعي الجزائر في الملتقى العربي الٱول للنص المعاصر، بتونس، ضمن الفعاليات الثقافية الفنية المميزة، والتي توزعت بين دار الثقافة تازرقة ودار الثقافة قربة.

التظاهرة التي جمعت نخبة رفيعة المستوى من كتاب وتشكيليين من ليبيا وسوريا والسعودية والعراق ، أسست تكريما للٱديب والمناضل التونسي الراحل محمود المسعدي.

 

 

وعرضت الفنانة التشكيلية الجزائرية عائشة سعيد حداد لوحات تعبيرية بعنوان ” جسد بلا آفة”, كما قدم الفنان مثنى ابراهيم نينوى ورشة تشكيلية لٱطفال المنطقة ضمن معرض موسع بعنوان ” بريشتي ٱتجدد”.

 

ونوقشت خلال الجلسات الأدبية عدة روايات تونسية بينها ” قارئة نهج الدباغين” الكاتب سفيان بن رجب” كما قدمت اصدارات شعرية لكتاب من الجيل الجديد.

وقال الشاعر محمد العربي مؤسس التظاهرة ٱن الملتقى الذي احتضنته مدينة نابل التونسية هو نافذة جديدة مفتوحة على سماء الشعر العربي والنص المعاصر في كل تجلياته ومتغيراته وعناقا للشعر في عزلته.

 

وقالت الكاتبة لميس مسعي ان التظاهرة استطاعت ان ترسخ لمناقشة ما يحمله النص الأدبي العربي من متغيرات من خلال ما طرح على المتلقين من هموم أدبية كان فرصة للقاء وللمعرفة والنقاش المشترك، مؤكدة ٱن النص المعاصر لابد أن يطرح في ملتقيات أخرى كنتاج ثقافي هو في الأصل وجه من وجوه هويتنا وهمومنا ومستقبل لغتنا وٱفكارنا.

 

هذا واختتم اللقاء بتكريم المشاركين في الدورة الأولى التي اعتبرت ناجحة لتٱثيثها تيمة ادبية نوقشت خلال الملتقى من مختلف جوانبها.

 

رادية مراكشي

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك