الفضائيات العربية تتجاهل زيارة وزير الدفاع الصهيوني إلى المغرب

تجاهلت الفضائيات العربية زيارة وزير الدفاع الصهويني بيني غانتس إلى المغرب، عكس القنوات الغربية الناطقة بالعربية كالبي بي سي وروسيا اليوم وفرانس 24 والحرة التي تابعت الحدث منذ بدايته.

ولم تتابع القنوات والفضائيات المشهورة والمعروفة في الوطن العربي كالجزيرة والعربية والعربي الزيارة كما عهدها الجمهور العريض الذي اكتسبته خلال السنوات العشرين الماضية، والمعروف عنها بمتابعة كل التفاصيل التي تعيشها الأمة العربية من المحيط إلى الخليج.

وما يطرح التساؤل هنا هو عدم تغطية الاحتجاجات والمظاهرات التي صاحبة زيارة وزير الحرب الصهيوني الى المغرب، حيث ندد الألاف من المغاربة بهذه الزيارة معبرين عن تذمرهم من الخطوة التي أقدمت عليها المملكة بتطبيعها مع الكيان الصهيوني المغتصب لأرض فلسطين، حيث ركزت تقاريها ومواضيها لنهار اليوم حول الانتخابات الليبية والأزمة في اثيوبيا وغيرها من الأحداث التي يعرفها الشرق الأوسط وشمال افريقيا، دون أن تعرج على هذا الحدث الجلل والذي يعتبر ذا أهمية بالغة في المنطقة العربية قاطبة.

والمثير للانتباه هنا أن هذه الزيارة تدوم ثلاثة أيام وهي الأولى من نوعها لوزير دفاع صهيوني إلى المغرب، ما يستدعى تسليط أضواء الاعلام على الحدث والبحث في تفاصيل الزيارة وأهدافها، والقراءات المستوحاة منها.

وأعلنت إسرائيل والمغرب نهاية العام الماضي عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2002، ومنذ ذلك الحين، تم افتتاح سفارة لإسرائيل بالمغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لابيد إلى الرباط في أوت الماضي.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك