العالم الهولندي يحذر من زلزال عنيف وتسونامي في الأيام المقبلة

عاد عالم الزلازل الهولندي الشهير، فرانك هوغربيتس، يطفو على السطح ، ويثير الكثير من الجدل خلال الأيام الماضية بعدما تنبأ بحدوث زلزال كبير في المغرب قبل وقوقعه بأيام.

ونشر هوغربيتس تغريدة على حسابه في تويتر متنبئًا بحدوث هزة قوية ما بين 5 إلى 7 سبتمبر في المغرب، وبعدها وقع الزلزال في تاريخ 9 سبتمبر، ويعتبر أعنف الزلازل التي شهدتها المنطقة منذ عقود.

وعاد العالم الهولندي ليتنبأ بحدوث بعض التجمعات من الزلازل القوية في الفترة من 15 إلى 17 سبتمبر تقريبًا، لافتا إلى أنه من المحتمل أن يصل النشاط الزلزالي إلى أعلى من 6 إلى 7 درجات في الفترة الممتدة من 19 إلى 21 سبتمبر.

زلزال قوي

وتوقع هوغربيتس حدوث زلزال كبير بالقرب من سواحل البرتغال أو إسبانيا أو المغرب، وتابع “إذا حدث ذلك، فسوف ينتج عنه تسونامي ويجب أن تكون على دراية بذلك”.

وأضاف “علينا أن ننظر إلى مواقع الكواكب والقمر لتفسير هذا النشاط.. إنها ظاهرة معروفة في علم الزلازل أنه غالبًا ما يكون هناك تجمع لزلازل أقوى”.

وأردف قائلا “حذرت في السابق من هذا الاحتمال لنشاط زلزالي قوي وكبير في أعقاب هندسة الكواكب الحرجة يومي 4 و6 سبتمبر، ولا ينبغي الاستهانة بها”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك