الصين: الأسوأ انتهى في المعركة ضد كورونا

أكدت الصين أن الأسوأ قد انتهى في معركتها ضد فيروس كورونا “كوفيد-19″، وذلك قبيل ما يتوقع أن يكون أحد أكثر أيام السفر ازدحاما منذ سنوات الجمعة، في حركة تنقل كبيرة للناس تغذي المخاوف من زيادة أخرى في عدد الإصابات.

وقالت نائبة رئيس الوزراء سون تشونلان، التي تشرف على جهود مكافحة الفيروس، إن انتشار الفيروس عند مستوى “منخفض نسبيا”، وذلك بعد أن قال مسؤولون بقطاع الصحة إن عدد مرضى كوفيد في العيادات وغرف الطوارئ وأصحاب الحالات الحرجة قد بلغ ذروته.

وهذا التحول في السياسة الذي أعقب احتجاجات تاريخية ضد سياسة “صفر كوفيد” التي تبنتها الحكومة، أطلق العنان للفيروس في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 1.4 مليار شخص كانوا في أمان منه إلى حد كبير منذ ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان أواخر 2019.

ويتوقع بعض خبراء الصحة وفاة أكثر من مليون شخص بسبب المرض في الصين هذا العام، فيما تتوقع شركة البيانات الصحية إيرفينيتي التي مقرها بريطانيا أن يصل عدد الوفيات جراء كوفيد إلى 36 ألف شخص يوميا الأسبوع المقبل.

وتقول الصين إن حوالي 60 ألف شخص توفوا في المستشفيات بسبب مضاعفات الإصابة بكورونا، خلال الفترة 8 ديسمبر إلى 12 يناير، وهذه الأرقام لا تشمل من ماتوا في المنزل. وقال بعض الأطباء إنهم لا يضعون الإصابة بكورونا كسبب للوفاة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك