السلطانة هيام تدخل عالم “ماشا والدب” في عيد ميلاد ابنتها

تواصل الممثلة التركية مريم أوزرلي الاستحواذ على اهتمام الجمهور، على الرغم من عدم ظهورها على الشاشات، وقد سرقت الأنظار في الساعات الماضية، بتقمّسها شخصية كرتونية في عيد ميلاد ابنتها الصغيرة لي لي كوي الثالث، المستوحى من عالم كرتون الأطفال الروسي المحبّب “ماشا والدب” Masha and the Bear.

واعتمدت مريم وابنتها لي لي الاطلالة نفسها، وارتدت كلّ واحدة منهما ثوب ماشا، فيما ارتدت ابنتها الكبرى لارا، ثوب الدب، واعتمد والدا مريم وشقيقتها كانان وجميع المدعوين، “بوند” للرأس على شكل الدب.

ونشرت الممثلة الجميلة الصور التي التقطتها بمناسبة عيد ميلاد ابنتها عبر صفحتها على “إنستغرام” التي يتابعها 7.6 مليون متابع، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: “عيد ميلاد سعيد يا قلبي، كلنا نحبك جداً جداً”.

وأظهرت الصور، مدى إتقان مريم أوزرلي نقل عالم “ماشا والدب” إلى منزلها، وقد شاركت صورة عائلية جمعتها بوالديها وشقيقتها كانان أوزرلي من عيد الميلاد، وأخرى أظهرت ابنتها لارا وهي تحمل شقيقتها الصغرى لي لي صاحبة العيد.

وحصل منشور الممثلة الشهيرة على أكثر من 200 ألف إعجاب في وقت قصير؛ وما يقرب من 3 آلاف تعليق، تحدّث أغلبها عن مدى تشابه مريم بالشخصية الكرتونية ماشا التي تجسّدها، حيث قال أحد المعلّقين: “مريم تبدو حقاً وكأنها ماشا بعد أن كبرت”.

وكانت مريم قد استقبلت طفلتها الثانية لي لي قبل 3 سنوات، حيث وثقت اللحظات الأولى التي جمعتها بها من خلال صور من غرفة العمليات بالمستشفى، معلّقة بما معناه “بالأمس، 8/1/2021، عزيزتي LILY KOI، شقيقتك لارا ووالدك وأنا محظوظون وسعداء جداً بانضمامك إلى عائلتنا، الله يحميكي”.

وقالت الممثلة البالغة من العمر 40 عاماً، والتي كانت ضيفة المقابلة التي أدارها عمر سابونجو أوغلو في إطار مهرجان طريق بيوغلو الثقافي العام الماضي: “لا أستيقظ كل يوم لأقول: مرحباً، أنا شخص مشهور”، وأضافت: “أعيش حياة طبيعية. أصطحب ابنتي من المدرسة وأقوم بالأعمال المنزلية. أنا شخص يعاني أيضاً”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك