الدبلوماسي إسماعيل شرقي يقلد بأعلى وسام ياباني

تم إسداء المفوض السابق لمجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي الجزائري إسماعيل شرقي أمس الثلاثاء بالجزائر وسام “الشمس المشرقة -النجمة الذهبية والفضية” أعلى تكريم في دولة اليابان نظير “إسهامه في تدعيم العلاقات بين اليابان والاتحاد الإفريقي في مجال السلم والأمن”.

وأكد السفير الياباني بالجزائر كونو أكيرا في كلمة ألقاها خلال حفل التقليد أن “هذا التكريم يعبر عن تقدير اليابان الكبير وشكرها العميق لشرقي نظير إسهاماته الكبيرة في تعزيز العلاقات بين اليابان والاتحاد الإفريقي في مجال السلم والأمن في إطار مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في إفريقيا (تيكاد)”.

وأشاد السفير الياباني بالتجربة الثرية والمميزة للدبلوماسي الجزائري مؤكدا أن شرقي “لعب دورا رائدا في تعزيز العلاقات بين اليابان والاتحاد الإفريقي لاسيما خلال مؤتمر تيكاد السابع الذي عقد في يوكوهاما في عام 2019 لما جعل من الاجتماع الخاص حول السلم والأمن في منطقة الساحل -الذي ترأسه مناصفة بصفته المفوض المسؤول عن الاتحاد الإفريقي-أحد الركائز التي مكنت من استمرار الدعم الدولي في منطقة الساحل”.

وأعرب من جهته إسماعيل شرقي الذي يشغل حاليا منصب مستشار لدى رئيس المجلس الشعبي الوطني مكلفا بالعلاقات الدولية والتعاون البرلماني عن “فخره بهذا التكريم الذي يثمن فضائل الصداقة والاعتراف بالاستحقاق من قبل الأمة اليابانية” شاكرا في هذا الصدد الإمبراطور الياباني ناروهيتو رمز الدولة ووحدة الشعب الياباني”.

وأشاد أيضا بعلاقات الصداقة “رفيعة المستوى” التي تجمع طوكيو بالجزائر منذ الاستقلال مشيرا إلى أن اليابان يعتبر “شريكا محترما على المستوى الدولي يساهم في حفظ السلم وترقية التنمية”.

ويذكر أن وسام الشمس المشرقة-النجمة الذهبية والفضية قد سلم لإسماعيل شرقي بعد قرار الحكومة اليابانية في 29 أفريل 2021.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك