الخضر يسيطرون على إفريقيا وينهون تصفيات “الكان” كأفضل هجوم

أنهى المنتخب الوطني، يوم الإثنين، مباريات تصفيات كأس أمم إفريقيا وتأهل إلى النهائيات المقررة مطلع العام المقبل في الكاميرون بامتياز، بعدما أن فرض شخصيته كبطل إفريقيا على منتخبات المجموعة الثامنة حيث حقق 4 انتصارات وتعادل في مرتين خارج الديار في ظروف قاهرة يعلمها العام والخاص.

وحصد رفاق القائد رياض محرز 14 نقطة في مشوارهم في التصفيات بأربعة انتصارات، 3 منها داخل الديار أمام زامبيا وزيمبابوي وبوتسوانا، فضلا عن فوز خارج الديار أمام هذا الأخير، في حين تعادل في مناسبتين عند تنقله إلى هراري لمواجهة منتخب زيمبابوي التي انتهت بهدفين في كل شبكة، إضافة إلى التعادل الفاضح أمام زامبيا 3-3 يوم الخميس الماضي في لقاء الجولة الخامسة من التصفيات الذي عرف إعلان حكم جزر القمر لركلتي جزاء خياليتين ضد الخضر.

وبلغة الأرقام، اختتم المنتخب الوطني مشواره في تصفيات “الكان” كأفضل هجوم من بين المنتخبات 48 المشاركة في التصفيات التي كانت مقسمة على 12 مجموعة، حيث تمكن خطه الأمامي من البروز بقوة وتسجيل 19 هدفا في 6 مباريات بمعدل يفوق 3 أهداف في المباراة الواحدة. فيما تقبل خط دفاع الخضر 6 أهداف اثنان منها عبر ضربات الجزاء، وهدف داخل القواعد في الجزائر. كما حقق رفاق هداف المنتخب الوطني، بغداد بونجاح، في هذه التصفيات بأربعة أهداف أثقل نتيجة في مناسبتين 5-0 أمام زامبيا وبوتسوانا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك