الحماية المدنية تجلي تلميذا أَضرم النار في جسده نحو العاصمة

أفادت خلية الإعلام لمديرية الحماية المدنية اليوم أن المدير العام أمر بتحويل طفل تعرض لحروق على متن مروحية تابعة لمصالح الحماية المدنية نحو العاصمة .

وذكر بيان لذات المصالح أن اسعافات الوحدة الثانوية بالادريسية بولاية الجلفة تدخلت صبيحة اليوم لأجل إسعاف واجلاء تلميذ تعرض لحروق وذلك بمتوسطة بن بوزيد عمار بالادريسية.

وأشار ذات المصدر إلى أن التلميذ يبلغ من العمر 16 سنة له حروق من الدرجة الثانية على مستوى كامل جسمه .

و في التفاصيل ،فإن التلميذ الذي يدرس بمتوسطة “بن بوزيد عمار بالإدريسية غرب ولاية الجلفة،كان قد أقدم على محاولة الانتحار حرقا حيث انزوى جانبا بجناح المراحيض، وهناك كانت الحادثة بإشعال النار في كامل جسمه.

واختار توقيت التاسعة صباحا حيث تكون الحركة هادئة داخل المتوسطة والكل في الحجرات الدراسية مع تركيز الاهتمام من طرف المراقبين على الأروقة الأمر الذي جعله ينفذ العملية في وقت كاف للانتحار غير أن صرخاته ومشاهدة النيران من بعد تنبعث داخل المراحيض كان سببا في لحاق كل طاقم المؤسسة جريا واستنفار ما لديهم من تبليغ الحماية المدنية ومحاولة إطفاء النار التي التهمت أطرافا كبيرة من جسده.

وتم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى المدينة على قيد الحياة لكن درجة الحريق كانت خطيرة جدا وهو ما جعل المستشفى يسرع في تقديم إسعافات اللازمة قبل أن يتم تحويله إلى مستشفى الدويرة بالعاصمة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك