“الحرائق تمت بشكل عمدي وبالتحريض من الداخل والخارج”

كشف وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، اليوم الإثنين، في ندوة صحفية عن أخر تحريات حرائق الغابات التي تعرضت لها منطقة ڨوراية والتي أدت إلى وفاة شخصين.

وأكد وكيل الجمهورية، في معلومات أولية أن “الحرائق تمت بشكل عمدي وبتحريض من أشخاص من الداخل والخارج، وتم على إثرها توقيف 19 شخصا مشتبه فيهم، والمتورطين في الفعل الإجرامي وهم 4 مجموعات.

وحسب وكيل الحمهورية، فإن عدد المتهمين في المجموعة الأولى 3 أشخاص، حيث سمح التحقيق بكشف الدوافع التي أدت بهم إلى الأعمال التخريبية العمدية وهي حرق الغابات عمدا، والمساس بالسكينة العامة، وتم حجز قارورات غاز البوتان وأخذ صور فوتوغرافية من الفاعل الرئيسي أثناء تنفيذ العملية.

أما فيما يخص المجموعة الثانية، وعددهم 8 أشخاص، فقد قاموا بتحريض من المجموعة الأولى بعملية إشعال النار عمدا أدت إلى الاشتعال والامتداد إلى أملاك الغير، ووفاة شخصين. كما تم ضبط أجهزة هواتف نقالة بها رسائل نصية قصيرة، كانت بين مرتكب الحرائق وجهات من الخارج، حيث كانت تتحدث عن تحويل الأموال بالعملة الصعبة، وتم تحويل هذه الأموال عبر ويسترن يونيون” .

وأضاف أن “المجموعة الثالثة وعددهم 5 أشخاص تعمدوا إشعال النار في منازلهم، للحصول على إعانات مالية من الدولة” وأوضح وكيل الجمهورية أن “المجموعة الرابعة وعددهم 3 أشخاص قاموا بتحريض مواطنين عن طريق الفايسبوك بالدعوة للتجمهر” وعلى هذا الأساس، تمت متابعة جميع المتهمين المتورطين في الفعل الإجرامي.

وتمت متابعة المجموعة الأولى، بجناية الأعمال التخريبية، جناية المساس بأمن الدولة، جناية وضع النار في أملاك أدت إلى الإضرار في ممتلكات الخواص للدولة والوفاة.

وتمت متابعة المجموعة الثانية بجناية الأعمال التخريبية وجناية وضع النار في أموال مملوكة للغير.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك