الجزائر تضع باللون الأزرق مشروع قرار طلب عضوية فلسطين بالأمم المتحدة

قررت الجزائر، أمس الثلاثاء، وضع مشروع قرار لمجلس الأمن، باللون الأزرق، يوصي بموجبه المجلس الجمعية العامة بقبول دولة فلسطين عضوا في المنظمة. وهو الاجراء الأخير الذي يسبق التصويت على مشروع القرار من طرف أعضاء مجلس الأمن الدولي.

و لقيت هذه الخطوة دعما قويا من قبل المجموعة العربية بنيويورك، وهي التي تأتي عقب الجهود الحثيثة التي بذلتها الدبلوماسية الجزائرية. وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. التي أمر من خلالها بالعمل على حشد أكبر قدر ممكن من الدعم، لتمكين دولة فلسطين من الحصول على عضويتها الكاملة بالهيئة الأممية.

و تمت برمجة جلسة التصويت على مشروع هذا القرار، مساء يوم الخميس 18 أفريل الجاري على الساعة الثالثة بعد الزوال بتوقيت نيويورك. أي على الساعة الثامنة ليلا بتوقيت الجزائر.

و أصدرت المجموعة العربية، مباشرة عقب الخطوة الجزائرية، بيانا تعرب فيه عن دعمها “ الثابت والراسخ ” لطلب دولة فلسطين، العضوية الكاملة بالأمم المتحدة. مؤكدة أنها خطوة طال انتظارها وكان ينبغي اتخاذها ليس منذ عام 2011 فحسب, بل منذ عام 1948.

كما دعت المجموعة العربية كافة أعضاء مجلس الأمن إلى التصويت لصالح مشروع القرار الذي وضعته الجزائر. وناشدت أعضاء المجلس عدم عرقلة هذه المبادرة الحاسمة.

وشدد بيان المجموعة على أن العضوية في الأمم المتحدة خطوة حاسمة في الاتجاه الصحيح. نحو حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية. بما يتماشى مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

و حذر البيان من أن إنكار مكانة فلسطين المشروعة في المحفل الأممي قد استمر لفترة أطول مما ينبغي. وأنه قد حان الوقت لتصحيح هذا الخطأ التاريخي وإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة. للتصرف في تقرير المصير والسيادة وإقامة دولته المستقلة.

وفي ختام بيانها، حثت المجموعة العربية مجلس الأمن، على الاستجابة لنداء المجتمع الدولي والموافقة على طلب عضوية فلسطين، دون مزيد من التأخير. معتبرة أن أي شيء أقل من ذلك سيكون بمثابة تخل صارخ عن مسؤولية المجلس في دعم مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك