الجزائر تستعرض المدرعات أقوى وسائل الصراع المسلح

انطلق، اليوم الثلاثاء، في منتزه الصابلات بالعاصمة أضخم استعراض عسكري منذ 33 سنة.

وشهد الاستعراض حضور كبار المسؤولين، يتقدمهم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والفريق الأول رئيس أركان الجيش السعيد شنقريحة.

وحسب الشروحات المقدمة، فقد تم تزويد القوات المسلحة بوسائل ومعدات حديثة. تواكب التطورات الحاصلة بالميدان واتقان التدريب عليها. وجعله في الجيش الوطني الشعبي شرطا أساسيا لصقل الكفاءات المتعددة. وتهذيب المهارات والقدرات بشكل يضمن التكيف السليم مع مقتضيات العصر ومتطلبات المهام.

كما تم انطلاق العروض العسكرية ببعض نماذج من الأسلحة والعتاد الموجود بحوزة الجيش الوطني الشعبي. والتي يمتلكها الجيش الجزائري للدفاع عن الوطن. كون الجزائر دوما تسعى لاستتباب السلم والأمن في العالم، وفقا لما تنص عليه قوانين ومواثيق الأمم المتحدة.

كما تم الانطلاق بسلاح المدرعات وهو صنف من أصناف القوات البرية، حيث يعتبر القوة الرئيسية وأقوى وسائل الصراع المسلح. وتتخطط لتنفيذ شتى المهام في مختلف أنواع العمليات الحربية.

وتم على يسار المنصة الشرفية، تقدم سرية دبابات القتال v 55 المعرصنة. وهي دبابات قتالية مجندرة مزودة بأسلحة قوية ودرع متين.

وتجسيدا للقدرات القتالية والعملياتية العالية القتالية والعملياتية العالية لقواتنا الجوية والمستوى العالي. في مجالات التدريب والتحضير القتالي. قام صقور الجيش الوطني الشعبي بتمثيل إسناد وحدات قوام المعركة.

كما يتكون التشكيل الجوي من 20 حوامة، وزع على عدة أسراب متعاقبة. للنقل التكتيكي والدعم الناري والمناورة والبحث والإنقاذ والمراقبة الجوية والحماية المدنية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك