الجزائر تخزن 165 مليون متر مكعب من المياه بفضل الأمطار

سمحت الأمطار الأخيرة التي شهدتها عدة ولايات من الوطن بتخزين 165 مليون متر مكعب من المياه منذ 5 نوفمبر. أي ما يمثل 44 بالمائة من الكميات المخزنة منذ بداية السنة المائية شهر سبتمبر.

وقالت نادية أوشرط، المديرة المركزية على مستوى الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات، للإذاعة الوطنية، أن الموارد المائية المخزنة حاليا على مستوى سدود البلد، بلغت 2.3 مليار م3. وهو ما يمثل زيادة طفيفة في مخزون السدود التي عرفت تحصيل كميات هامة من المياه.

وعن نسبة إمتلاء السدود كشفت ذات المتحدثة، أنه تم تسجيل نسبة 33.16 بالمائة على المستوى الوطني 2.3 مليار م3. وتسجل منطقة الشرق نسبة إمتلاء بلغت 57.5 بالمائة. مقابل 9.26 بالمائة بالنسبة للوسط، و 20.54 بالمائة بالنسبة لشلف و 22.55 بالمائة بالنسبة للغرب.

وبخصوص نسبة توحل السدود، أفادت أوشرط، أن النسبة الوطنية بلغت 15 بالمائة من أصل 8.6 مليار متر3 من القدرة الإجمالية للسدود. مشيرة إلى أن توحل السدود ظاهرة طبيعية تؤخذ في عين الإعتبار عند إنجاز هذه المنشئات.

وكشفت في ذات السياق، أن فترة الجفاف التي عرفتها البلاد عرقلت أشغال إزالة الوحل. كون أن هاته العمليات تقتضي كميات معتبرة من المياه. حيث أكدت أننا بحاجة إلى 3 متر مكعب من المياه لإزالة متر مكعب واحد من الأوحال. ولهذا لم يتم القيام بهذه العملية خلال فترة الجفاف”.

وأشارت ذات المتحدثة، إلى أن قطاع الموارد المائية يقوم بدراسات لربط السدود. من أجل ضمان تحويل المياه وسد الفارق المسجل في مستويات تساقط الأمطار عبر مختلف مناطق الوطن.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك