الجالية الصحراوية بأوروبا على اتم الاستعداد للالتحاق بالكفاح المسلح

أكد مدير مكتب الجالية الصحراوية بأوروبا، سيد إبراهيم الخراشي، يوم الجمعة، ان الجالية الصحراوية في عموم دول أوروبا “على أتم الاستعداد للالتحاق بالكفاح المسلح في الاراضي المحتلة ضد الاحتلال المغربي”.

و اوضح سيد احمد الخراشي في تصريح ل/وأج، ان الجالية الصحراوية في اسبانيا و فرنسا و كل الدول الأوروبية تطالب بالالتحاق بمواقع النضال و القتال في ساحات الشرف لتحرير الوطن”، مشيرا الى ان مكتب الجالية بأوروبا يتلقى يوميا، المكالمات من الشباب الصحراوي و مختلف مكونات افراد الجالية، الذي عبروا عن” تضامنهم و استعدادهم للتضحية في سبيل تحرير الوطن من النظام المغربي الغاشم “.

كما أشار الى أنه، ” لولا جائحة كورونا، التي عطلت الملاحة الجوية و البحرية لكانت الجالية في ساحات المعارك، مضيفا،” نحن ننتظر بالتنسيق مع السلطات الصحراوية تسهيل وصول المتطوعين و المتطوعات من أفراد الجالية للانضمام الى صفوف الجيش الصحراوي.

وذكر ذات المسؤول، ان الجالية كانت المعين الأول في بدايات الحرب التحريرية الأولى، التي انطلقت آنذاك من اسبانيا وفرنسا، و اليوم” مصممة ان تكون النواة في المرحلة الثانية من الحرب التحريرية”.

وتدين الجالية بشدة- يضيف المتحدث- ” التصرف الهمجي و اللامسوؤل للاحتلال المغربي بعدوانه الغاشم على المدنيين الصحراوين، الذين كانوا يتظاهرون بشكل سلمي بالثغرة غير الشرعية بالكركرات”.

ووفق المسؤول الصحراوي، ” غلق الثغرة غير القانونية كان حتمية، لأنه يتم عبرها تهريب ثروات الشعب الصحراوي، الذي يعاني من الجوع و القمع بالأراضي المحتلة”.

وقال ذات المسؤول، أن الجالية منشغلة بما يتعرض له النشطاء الحقوقيون و الشعب الصحراوي في المدن المحتلة من مضايقات، وعبر عن استنكار الجالية، للتعذيب و التعسف في حق معتقلي ملحمة أكديم ازيك و باقي المعتقلين في السجون المغربية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك