التدويل، والرقمنة، والتحوّلات في برنامج اللقاءات الدولية التاسعة للرابطة الدولية للصيدلة للجزائر

انعقدت اللقاءات الدولية التاسعة للرابطة الدولية للصيدلة للجزائر العاصمة (RIPA)، التي نظمها الفرع النظامي الجهوي للصيادلة بالجزائر العاصمة ، في 23 يناير 2023 في فندق أوراسي، تحت رعاية وزيري الصناعة الصيدلانية والصحة، بإشراف المجلس الوطني لعمادة الصيادلة – CNOP.

وأوضح البيان الصادر عن الشركة وتسلمت “اللقاء” نسخة منه أن هذه اللقاءات، التي صارت موعدا لا غنى هنه على الساحة الصيدلانية الوطنية والدولية، هي الأولى من نوعها التي تُنعقد منذ عام 2018، نظرًا للظروف الهيكلية المفروضة على أصحاب المهنة طيلة فترة انتشار كوفيد19، فمن هنا جاء الموضوع ذو الصلة الخاص بهذه الطبعة، والذي يحيّن الرهانات القطاعية، وهو: “مسؤوليات وتحوّلات الممارسة الصيدلانية”.

وقد تناول العديد من الخبراء الوطنيين والأجانب، الذين تتابعت مداخلاتهم خلال هذه اللقاءات، مسألة التحديات المتعددة التي يفرضها على المهنة واقع التحول الرقمي.

كما أدلوا بخبراتهم ورؤاهم حول أحسن الطرق لتلبية الاحتياجات الجديدة التي ظهرت في السنوات الأخيرة في الجزائر وحول العالم، والتي تتطلب إعادة صياغة مفهوم مهام الصيدلي، من خلال تكييفها مع السياقات الاجتماعية والصحية الجديدة.

من جانبه، أكد الدكتور نور الدين مطيوي، بصفته رئيسا للمجلس الوطني لعمادة الصيادلة – CNOP، على ثلاثة جوانب تلزم، بشكل خاص، الهيئة التي يرأسها، والتي عكست جيّداً الانشغالات المختلفة التي عبّرت عنها الجهات الفاعلة المشاركة، وهي:

التدويل الذي تجلى في مشاركة 14 دولة، منها 12 من إفريقيًا، وكذا في توقيع توأمة بين عمادتي صيادلة الجزائر وساحل العاج.

إنّ هذا النموذج من الشراكة، الذي يتماشى و الطموحات القارّية لتطوير الخبرة الصيدلانية الجزائرية، سوف يمكن من إثراء مسار تبادل الخبرات بين الدول الأفريقية.

التحول الرقمي الذي سيصبح واقعاً من خلال وضع، في أفق 2024، نظام معلومات يحكم جميع الجهات الفاعلة في سلسلة القيمة الصيدلانية لتمكين الجزائر من ضمان الإمداد الأمثل للصيدليات والهياكل العمومية في جميع أنحاء البلاد.

مرافقة التحوّلات التي حدثت في ممارسة مهنة الصيدلي خلال السنوات الأخيرة، والتي أصبحت أكثر وضوحًا منذ كوفيد19، حيث عرف التكفّل وتوجيه المرضى، على مستوى الصيدليات، ازديادا كبيرا في الطلب.

وأخيرا، فإن الرعاية الرمزية لوزيري الصناعة الصيدلانية والصحة، الذين رافقا هذه اللقاءات الدولية التاسعة للصيدلة في الجزائر العاصمة، تشير إلى الاهتمام الذي تبديه السلطات العمومية للقطاع، وتشير كذلك إلى الدور الملزم بوجه خاص الذي يضطلع به المجلس الوطني لعمادة الصيادلة بصفته مستشارا يسهم في إلهام صنع القرار والعمل العموميين، في خدمة المرضى.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك