البيان الختامي للاجتماع التشاوري الأول

تقرر في اختتام الاجتماع التشاوري الأول الذي جمع قادة الجزائر، تونس وليبيا، تنسيق وجهات النظر حول المواقف والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

وجاء في البيان الختامي للاجتماع التشاوري الأول، التأكيد على الأهمية البالغة لتنظيم اللقاء للحفاظ على دورية انعقاده بالتناوب بين الدول الثلاث.

بالإضافة الى الادراك المشترك لضرورة توحيد المواقف وتكثيف التشاور والتنسيق لتدعيم مقومات الأمن والاستقرار والنماء بالمنطقة كلها.

فضلا عن -يؤكد البيان- الارتقاء بالعلاقات الثنائية المتميزة إلى مرحلة نوعية تتعدى الإطار الثنائي إلى التفكير والعمل الجماعي، مع الحاجة الملحة-يضيف البيان- لأن يكون للدول الثلاث صوت مسموع موحد وحضور مؤثر في مختلف الفضاءات الإقليمية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك