البليدة: “فضيحة الكمامات” في عز الوباء

كشف المتحدث باسم الاتحاد البليدي للجمعيات و المجموعات الخيرية في البليدة ، محمد أمين ، أمس ، أنهم وقفوا على فضيحة توزيع عليهم نهاية الأسبوع ، ما لا يقل عن 100 ألف كمامة في علب مغلقة ، مستوردة من بلد أسيوي ، لأجل توزعيها على مواطني الولاية ، في إطار تدابير الوقاية من انتشار العدوى ، و تطبيق مرحلة اجبارية ارتداء الكمامات بعد مناسبة عيد الفطر ، إلا أنهم اكتشفوا أن تلك ” العلب ” كانت في نصفها فارغة، حسبما نقل موقع3الخبر3 اليوم .

و أضاف محمد أمين ، أن عملية التوزيع جاءت في خضم حفل ، نظمه الجهاز التنفيذي بالولاية ، على شرف العمل الخيري و التطوعي ، الذي تميزت به البليدة ، على غرار ولايات الوطن ، في ظل انتشار جائحة فيروس كوفيد 19 ، و لكنهم و بعد تسليمهم تلك العلب ، و عند فتحها و تمزيق البلاستيك الذي كان يعلبها ، بحكم ” أنها مستوردة ” من بلد أسيوي ، وقفوا على أن علية الكارتون الواحد ، و التي في الأساس تحوي 2000 ( ألفي ) كمامة ، وجدوا بها 1000 كمامة فقط ، بالرغم يؤكد و يصر على أنها كانت محكمة الإغلاق من مصدرها الخارجي ، و أن عملية ” الاحتيال ” أو النصب ” إن صح القول و التي فاجأتهم ، لمباشرة حملة توزيع الكمامات على المواطنين ، أظهرت أن من ارتكب تلك الحيلة ، قام بوضع الطبقة العليا من تلك العلب معبأة بالكمامات ، بينما العلب التحتية وضعها و احكم تعليبها ” فارغة ” ، و هو ما جعلهم لا يشكون في نوايا الإدارة المحلية ، كونها سلمتهم تلك العلب محكمة الإغلاق .

الفضيحة ، جعلت رواد الفضاء الأزرق ، يروجون لها عبر فيديوهات ،و يستعرضون تلك العلب و هي فارغة من ” الكمامات ” .

المصدر: الخبر

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك