الإطلاق الرسمي لبطاقة الشفاء الإفتراضية للطلبة الجامعيين

أشرف اليوم بالعاصمة، وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، فيصل بن طالب، على الإطلاق الرسمي لبطاقة الشفاء الإفتراضية، و هي الخدمة الرقمية التي تستهدف فئة الطلبة الجامعيين.

الوزير أكد في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، التي احتضنها مركز الراحة العائلي ببن عكنون، التابع للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، أن هذه الخطوة تأتي تجسيدا لالتزامات رئيس الجمهورية، لاسيما الالتزام رقم 25. الخاص بالتحول الرقمي. والالتزام رقم 42 الذي يتضمن تطوير الخدمات الإلكترونية عن بعد المقدمة من قبل صناديق الضمان الاجتماعي التابعة لقطاعه. من أجل الحفاظ على النظام الوطني للضمان الاجتماعي. وكذا تجسيدا لالتعليمات المسداة خلال اجتماعات مجالس الوزراء.

و عدد الوزير خلال كلمته، كرونولوجيا المراحل التي مرت بها بطاقة الشفاء منذ بداية تسليم البطاقات سنة 2007. وإصدار القانون المنظم لها سنة 2008. وتعميم استعمالها على المستوى الوطني سنة 2009 لفائدة المرضى أصحاب الأمراض المزمنة. ثم المرضى الآخرين سنة 2011. و من ثم تعميم استعمالها على المستوى الوطني عام 2013. ليتوج ذلك بتصميم بطاقات الجيل الثاني محليا ابتداء من ديسمبر 2023. لنصل اليوم إلى إطلاق بطاقة افتراضية ” e-Chifa “.

و عن اختيار فئة الطلبة الجامعيين لهذه التجربة الرقمية، أكد الوزير أن هذا الاختيار مبني على كون هذه الفئة حاضنة لبيئة رقمية بامتياز.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك